لإبراز خطر بداية انقراض الحيوانات من الجزائر: موسى متريتر يدق جرس الإنذار من خلال لوحاته

لإبراز خطر بداية انقراض الحيوانات من الجزائر: موسى متريتر يدق جرس الإنذار من خلال لوحاته

نظمت ميدياتاك بشير منتوري أول صالون للفن التشكيلي حول الحيوانات البرية المنقرضة

جرس الإنذار أطلقه الفنان التشكيلي موسى متريتر، لإبراز خطر بداية انقراض الحيوانات من الجزائر حيث جاءت اغلب اللوحات حول الثديات والطيور النادرة،
عرض الفنان التشكيلي”موسى متريتر”، محافظ متحف الحديقة التجارية بالحامة أربعة وثلاثين لوحة فنية منها ما أنجز بالألوان الزيتية على القماش،و أخرى بالألوان المائية على الورق، وتركزت أعمال الفنان حول موضوع الانقراض المتعدد للحيوانات البرية ،إلى جانب التلوث الذي تعاني منه الجزائر،ومدى مساهمته هو الأخر في عملية الانقراض،كما تطرق الفنان التشكيلي إلى الآثار التي تعرفها بعض ولايات الجزائر حيث بدأها من منطقة البيض، سيدي الشيخ، إلى مرورا بتمنراست وايليزي حيث جاءت اللوحات الجدارية متناسقة في الألوان.
والملاحظ ميل كبير للألوان الغامقة خاص اللون الأسود ،الذي أراده الفنان أن يكون تعبير على الحزن واستياءه من الوضعية المزرية التي تعاني منها الحيوانات البرية، و ما زاد من جمالية اللوحات كونها موحية وتعبر عن صرخة الحيوان نفسه من خلا النظرة الحادة التي وضعها موسى متريتر في ملامح الحيوانات.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة