لاجـئ سيـاسيّ ضحـية ضـرب وجـرح عـمدي مـع سرقة 500 أورو

لاجـئ سيـاسيّ ضحـية ضـرب وجـرح عـمدي مـع سرقة 500 أورو

طالب وكيل الجمهورية لدى محكمة الرويبة خلال فصلها في قضايا الجنح

، بعقوبة عامين حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 20 ألف دج في حق شابين من مدينة عين الطاية عن تهمتي الضرب والجرح العمديين مع النصب والإحتيال في حق رعية إفريقي ولاجئ سياسي مقيم بطريقة شرعية في الجزائر، الذي أكد خلال شكواه تعرضه إلى الضرب من طرف المتهمين الماثلين، بواسطة سكين على مستوى فخذه الأيمن وعلى الرأس، وكان ذلك لما كان يوقف سيارة أجرة حيث كان قد اتفق مع المتهم الأول على استبدال مبلغ 500 أورو واتفق معهم على موعد بحي البرتقال الرويبة، وفعلا تم ذلك حيث منحه القيمة المستحقة حسب الإتفاق لكنه تفاجأ بشخص آخر يتهجم عليه رفقة المتهم الثاني، واللذين أنكرا هذه الأفعال وسردا رواية مغايرة تفيد أنهما من وقعا ضحية نصب الإفريقي الضحية المزعوم، حيث منحهما أوراقا بيضاء وظنوا أنها أورو كونها كانت تحت مفعول السحر الذي يتقنه الأفارقة، ولما اكتشفا ذلك كان قد انصرف وسبقهما في إيداع شكوى. وبين تضارب أقوال الأطراف رأت المحكمة تأجيل الحكم للأسبوع المقبل. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة