لاريجاني يؤكد ان الجزائر وايران تتقاسمان العديد من مجالات التعاون

أكد الدكتور علي لاريجاني رئيس المجلس الشوري الإسلامي الإيراني اليوم السبت بالجزائر العاصمة ان الجزائر وايران تتقاسمان الكثير من مجالات التعاون.

وأوضح السيد لاريجاني  في تصريح للصحافة عقب حلوله بمطار هواري بومدين الدولي ان البلدين يتقاسمان التعاون في العديد من الميادين  كالنانو-تكنولوجيا والتكنولوجيا النووية و الطاقة والغاز والعديد من المجالات الحيوية.

واشارالمسؤول الايراني في ذات الصدد ان الحياة  الديمقراطية في البلدين “متشابهة” وهي مندمجة مع  الثقافة الاسلامية  وهو اتجاه — يضيف السيد لاريجاني “قيم  بالنسبة لكلا البلدين”.

وفي ذات السياق أكد رئيس المجلس الشوري الإسلامي الإيراني انه “يتعين على الغرب  ان  يحترم هذه القواسم الموجودة بين البلدين وبين الدول الاسلامية بشكل عام “.

وفي رده على سؤال حول قمة الثمانية المنتظرة مطلع شهر جويلية بايطاليا ومسالة الحوار مع الغرب قال السيد لاريجاني أن رؤية بلاده  بشان  القضايا التي تجري في المنطقة “مختلف عن موقف مجموعة الثمانية “.

وأضاف في هذا الشان قائلا :”ممكن  ان تكون العراق وافغانستان بالنسبة للغرب “لقمة دسمة” لكن بالنسبة لايران فان “الامر يختلف ” داعيا الى ان “يكون تقرير مصير هذين البلدين بيد شعبيهما” .

من جهته أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني السيد عبد العزيز زياري  في رد على سؤال حول الانتخابات الرئاسية الايرانية  ان هذا الاخيرة تعبر عن “قرار الشعب الايراني ” وهو “حر وسيد “  مضيفا ان الجزائر “لا تتدخل في الشؤون الداخلية  للبلدان الاخرى “.

للاشارة فان زيارة  السيد لاريجاني للجزائر و الوفد البرلماني المرافق له جاءت بدعوة من رئيس المجلس الشعبي الوطني  و تدوم إلى غاية 30 جوان بإجراء عدة محادثات بين السيدين زياري و لاريجاني بحضور وفدي المجلسين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة