لاعبوا اتحاد العاصمة المنتهية عقودهم يضعون عليق في ورطة

لاعبوا اتحاد العاصمة المنتهية عقودهم يضعون عليق في ورطة

أقدم لاعبوا اتحاد

العاصمة المنتهية عقودهم على إشعارالإ دارة بذلك، في خطوة لتفادي سيناريو الموسم المنصرم بعد رفض الرئيس  سعيد عليق تسريح العديد من العناصر التي كانت في نهاية عقدها مع الفريق، بحجة عدم استيفائها للمعطيات القانونية، وذلك بإشعار الإدراة بذلك قبل انتهاء عقودهم. 

وتأتي هاته الخطوة، لتضع الرجل الأ ول في الإ تحاد أمام الأمر الواقع للتفاوض مع لاعبيه الذين يوجدون في نهاية عقودهم مع الفريق من موقع قوة بالنسبة لهاته العناصر، على الرغم من أن أغلب هاته العناصر ترغب في الأصل في ضمان بعض  الإمتيازات بعد تجديد عقودهم، وليس الهدف من وراء ذلك مغادرة الفريق، خاصة وأن الأمر يتعلق بالعديد من الركائز الأساسية للتشكيلة التي تلعب في الإتحاد منذ مواسم عديدة، وحسب ما بلغنا من مصدرعليم فإن اللاعبون قد أرسلوا إشعارهم هذا عبر البريد الخاص بالرئيس عليق، ما يجعل هذا الأخير في وضع حرج  إن صح القول   بذلك ومحل مساومة من قبل لاعبيه ، إلى ذلك واصلت تشكيلة”سوسطارة” استعداداتها الجدية لمباراة الغد بملعب أول نوفمبر بالحراش أمام الإتحاد المحلي، وهو اللقاء الذي سيعمل من خلاله أشبال المدرب كمال مواسةعلى عدم التفريط في نتيجة ايجابية لتدارك التعثر الأخير أمام اتحاد البليدة في الجولة السابقة ، وهو اللقاء الذي سيعرف غياب المهاجم المخضرم يسعد بورحلي بفعل الإصابة، على أن يتم تعويضه من قبل المهاجم نوري أوزناجي بعد استنفاذه للعقوبة الآلية التي كانت مسلطة عليه بحرمانه من المنافسة في أربع مباريات كاملة، حيث عكف المدرب مواسة على تحضيره بصفة جدية لأخذ مكانته كأساسي، على أن يعود وسط الميدان كريم غازي في مباراة الغد أمام اتحاد الحراش بعد استنفاذه للعقوبة الآلية التي كانت مسلطة عليه والتي حالت دون مشاركته في اللقاء السابق أمام اتحاد البليدة ، ومن المنتظر أن لا يحدث الطاقم الفني بقيادة المدرب كمال مواسة تغييرات كبيرة على معالم التشكيلة التي ستواجه الإتحاد غدا الإثنين.  


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة