لاعبوا اتحاد العاصمة متخوفون من مواجهة عليق غدا الثلاثاء

مدد القائم

على العارضة الفنية لاتحاد العاصمة كمال مواسة، من فترة الراحة التي منحها للاعبين إلى غاية يوم غد الثلا ثاء، موعد استئناف تشكيلة “سوسطارة” لتدريباتها، وهي العودة التي يبقى رفقاء دزيري متخوفون منها خاصة وأن آخر الأخبار المستقاة تؤكد على أن الرئيس سعيد عليق سيكون حاضرا خلال حصة الاستئناف. 

ويأتي تخوف اللاعبين انطلاقا من تيقنهم من أن الرئيس سعيد عليق سيعيد نفس الخطاب الحاد الذي وجهه لهم بعد الخسارة القاسية التي سجلها  الفريق أمام اتحاد الحراش، في المباراة التي سبقت موعد لقاء العلمة الأخير، حيث من المنتظر أن يتوعدهم باتخاذ إجراءات عقابية سبق له وأن هددهم بها في حال تسجيل أي تعثر أمام العلمة، وهو ماحدث في آخر المطاف، بعد أن فرض التعادل الايجابي على رفقاء صانع الألعاب عمار عمور، وكما سبق وأن ذهبنا إليه في أعدادنا السابقة، فإن الرئيس سعيد عليق ينوي اللجوء إلى خيار العقاب المادي قصد إجبار التشكيلة على تجديد العهد مع الانتصارات التي غابت في آخر ثلاث جولات، أين لم يحصد الاتحاد سوى نقطة واحدة فقط من أصل 3 مباريات، كما يأتي تمديد عطلة اللاعبين من قبل الطاقم الفني قصد تمكينهم من استعادة كامل إمكانياتهم، خاصة بعد المجهودات الكبيرة التي بذلت من قبلهم في الآونة الأخيرة في ظرف زمني جد قصير، وهو ما استدعى تمديد فترة الراحة من قبل المدرب كمال مواسة، على أن تعود التشكيلة غدا الثلاثاء مع إمكانية برمجة مواجهة ودية تحضيرية نهاية هذا الأسبوع تحضيرا للقاء الشلف المقبل هذا الاثنين في إطار البطولة، وهو اللقاء الذي قد يعرف عودة المهاجم المخضرم يسعد بورحلي الذي يخضع لبرنامج استشفائي جد مكثف، على أمل استعادته أمام اولمبي الشلف بعد غيابه عن آخر مواجهتان بفعل الإصابة   

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة