لاعبو اتحاد عنابة يفرون إلى العاصمة بعد نهاية اللقاء

لاعبو اتحاد عنابة يفرون إلى العاصمة بعد نهاية اللقاء

فضل كل لاعبي نادي

اتحاد عنابة شد الرحال إلى العاصمة مباشرة بعد خروجهم من الدور قبل النهائي من منافسة كأس الجمهورية أمام شباب بلوزداد، وجاء تنقل رفقاء الهادي عادل إلى العاصمة بسبب تخوفهم من أي رد فعل سلبي للهوليغانز بعدما ضيع الفريق آخر أوراقه لانقاذ موسمه بعد خروجه في الدور الأول من بطولة دوري ابطال العرب، والنتائج المتذبذبة التي حققها في البطولة الوطنية، وهي النتائج التي لاتعكس الإمكانيات التي وضعتها إدارة منادي تحت تصر الفريق.

ورفض لاعبو اتحاد عنابة وكذا الطاقم الفني الإدلاء بأي تصريح اعلامي عند نهاية اللقاء، حيث فضلوا الاعتكاف في غرف حفظ الملابس بملعب الثامن ماي.

إلى ذلك، خيمت أجواء من الحزن على مدينة بونة التي كانت تحضر لإقامة الأفراح وكانت تمني النفس بكسب ورقة المرور إلى المباراة النهائية التي كانت ستكون أحسن خاتمة للموسم الحالي.

وشهد ملعب الثامن ماي حضورا قياسيا لأنصار اتحاد عنابة الذين أكدوا مرة أخرى وفاءهم للونين الأحمر والأبيض، غير أن النتيجة النهائية لم تكن في مستوى تطلعاتهم بعد خروج الفريق مطأطيء الرأس من منافسة الكأس.

 وسجل مرة أخرى الكواسر حضورهم  لمباريات اتحاد عنابة بعد تنقل البعض منهم الى ملعب سطيف وأحضرو معهم أكثر من 3 رايات عملاقة بخلاف الجمهور السطاسفي الذي انقسم إلى نصفين، نصف مع الشباب والنصف الآخر مع عنابة.

خروج اتحاد عنابة من المربع الذهبي للمنافسة الأكثر شعبية في بلدنا، جاء في اللحظات الاخيرة من المباراة، وبعد هجمة مرتدة تمكن على اثرها المهاجم حسين فنير من الوصول إلى مرمى الاتحاد وإطلاق رصاصة الرحمة على أنصاره الذين ملؤوا ملعب النار الذي لم يحققوا فيه الانتصار. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة