لاعبو البرج يكونون تلقوا منحتي النصرية والخروب أمس

يبدو أن الاصابات تواصل ملاحقة عناصر التشكيلة البرايجية فبعد ساعات قليلة من تضييع الاهلي لاحد أحسن لاعبيه علي مستوى الخط الخلفي عبد النور لوصيف تعرض المدافع الشاب عريبي الي كسر علي مستوي اليد اليمني

علي اثر اصطدامه بأحد زملائه خلال حصة الاستئناف لأمسية الثلاثاء الفارط نقل بعدها علي جناح السرعة إلى المستشفي حيث أجري عملية جراحية ووضع مثبت علي مكان الاصابة ،ليمنحه الطبيب راحة 3 أشهر وهو ما يعني نهاية الموسم بالنسبة للشاب عريبي الذي لم يعتمد عليه المدرب مشري منذ أن اشرف على التشكيلة حيث يفضل دائما مقران مكانه.

45 يوما راحة للوصيف
منح الطبيب المعالج للمدافع عبد النور لوصيف راحة تدوم 45 يوما بعد خضوعه لعملية جراحية ووضعه لمثبت علي مستوي الكتف ،لتتأكد بصفة رسمية نهاية الموسم بالنسبة لأحد أعمدة الخط الخلفي للأهلي في وقت الفريق بحاجة إلى جميع مدافعيه خاصة خارج قواعده، حيث هو مطالب بجلب نقاط في الخرجات الثلاث التي تنتظره من أجل ضمان بقائه ضمن حظيرة الكبار ،لتأتي إصابة لوصيف في وقت غير مناسب .

راحة يومان والاستئناف السبت
منح الطاقم الفني للاعبيه راحة يومي الخميس و الجمعة مباشرة بعد نهاية الحصة التدريبية لصبيحة البارحة الأربعاء حيث كانت عناصر التشكيلة مدعوة لتلقي منحتي الفوز امام النصرية والخروب علي أن يكون الاستئناف أمسية السبت المقبل،وقد حذر المدرب مشري لاعبيه في نهاية حصة أمس من مغبة الغياب عن الاستئناف علي غرار ماعرفته حصة الاستئناف بداية الاسبوع الفارط.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة