لاعبو الكاب هددوا بمقاطعة لقاء بن طلحة بسبب إشاعة تزوير الإدارة لعقودهم

رهن شباب باتنة جزءا آخر من حظوظه في لعب ورقة الصعود، عقب تعثره المفاجئ داخل دياره أمام وداد بن طلحة

 

 وتضييعه النقطة السادسة على أرضه منذ بداية الموسم، حيث كان أمام فرصة لا تعوض من أجل اقترابه من المقدمة واعتلاء مركز الوصيف، عقب تعثر أغلب الفرق الملاحقة كنادي بارادو في بجاية وبلعباس التي انهزمت في قسنطينة أمام السنافر، في حين، إنتهى لقاء اتحاد العناصر بمولودية وهران، وهي النتائج التي كانت ستخدم الكاب لو ضمن نقاط بن طلحة، الأمر الذي خلق حالة من التذمر والاستياء لدى الأنصار الذين لم يجدوا على من يفرغوا غضبهم فيه، سوى توجيههم عبارات السب والشتم واللوم على المهاجم مساعدية، بعد إهداره فرصة لا تعوض في د90 من المباراة، عقب تلقيه فتحة مدققة من زميلة المدافع جيلاني، لكن براعة حارس بن طلحة فوتت عليه وعلى الشباب اعتلاء المرتبة الثانية . واعتبر المدرب بن يلس أن سوء التركيز لازم لاعبيه ومنعهم من تجسيد عشرات الفرص المتاحة إلى أهداف محققة،

 كما اعتبر مدرب الكاب أن أرضية الميدان أيضا أعاقت فريقه في بناءه هجمات منسقة بعد إنهاءه الشوط الأول من المباراة متعادلا بهدف لمثله وانتهاج الخصم أسلوب تكسير اللعب، مضيفا أن هذه النتيجة لن تثني إطلاقا من عزيمته في لعب ورقة الصعود، واعدا الأنصار بالعودة من تلمسان بنتيجة ايجابية . هذا وبلغ النهار أن إشاعة تسربت بين أوساط اللاعبين ساعات قبل موعد بن طلحة مفادها أن الإدارة أقدمت على تزوير مدة عقود اللاعبين الآمر الذي جعلهم يرفضون جعلهم يقررون مقاطعة اللقاء، إلا بعد الاطلاع على عقودهم التي أمضوها، وهو الأمر الذي أفقد تركيز اللاعبين قبل المقابلة ..

على صعيد آخر، بات المهاجم المصاب بوراوي بحاجة إلى عملية جراحية على مستوى الركبة من أجل نزع الغضروف، ومن المنتظر أن يخضع إلى العملية اليوم بالمصحة الدولية، حسب ما أكده لنا أمس لدى اتصاله بـالنهار، ولن تقل فترة غيابه عن الميادين عن الشهر، مثلما كان الحال مع زميله صوالح، الذي أجرى نفس العملية في منتصف مرحلة الذهاب، وهو الأمر الذي شكل صدمة أخرى للأنصار بعد تكرر سيناريو فلاحي. للإشارة، فإن الجمعية العامة العادية ستعقد اليوم بالمقر الجديد بملعب سفوحي على الساعة الخامسة، تخصص لعرض التقريرين المالي والأدبي للموسم الفارط

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة