لاعبو شباب بلوزداد غاضبون من كالام

أبدى لاعبو شباب بلوزداد امتعاضهم واستيائهم الكبيرين من إدارة الفريق وعلى رأسها الرئيس مختار كالام بعد قيام هذا الأخير بتسديد مستحقاتهم، خاصة وأنه قدم للبعض منهم مستحقاته كاملة فيما منح للبعض الآخر نسبة معينة منها.

سياسة الكيل بمكيالين التي اتبعها كالام في تسديد النسبة المتبقية من الشطر الأول للاعبيه قد تحدث زوبعة كبيرة في التشكيلة البلوزدادية، لاسيما وأن معظم لاعبي الشباب أصبحوا محل اهتمام بعض الأندية التي أبدت رغبتها في التعاقد معهم نظير مبالغ مالية مغرية للغاية مقارنة بتلك التي يتلقونها في بلوزداد.
الرئيس كالام فتح على نفسه باب الانتقادات، حيث أن مصادرنا أكدت لنا أنه منح الثلاثي حمزة آيت وعمر، أمين أكساس، وكريم معمري مستحقاتهم كاملة إضافة إلى منحة العيد الأضحى، فيما لم يتلق الباقون سوى جزء من الشطر الأول من منحة الإمضاء، وهو ما اعتبره اللاعبون غير منطقي نظرا للمجهودات الكبيرة التي بذلوها منذ بداية الموسم، ووقوفهم إلى جانب الإدارة خلال الأزمة المالية التي تسبب فيها تجميد رصيد الفريق.
من جهة أخرى، أصبح أمر رحيل أحمد مكحوت متوسط الميدان مسألة وقت نظرا للعروض الكثيرة التي تلقها اللاعب، ومع أن بعض المصادر أكدت أنه سيلتحق بوفاق سطيف، إلا أن مصادر أخرى أشارت إلى أن اللاعب يكون قد اتفق مع إدارة اتحاد عنابة أكدت له هذه الأخيرة أنها ستعمل على جلب ورقة تسريحه من إدارة الشباب، ليضاف لبودماغ الذي قاطع التدريبات ولم يشارك في مواجهة وفاق سطيف.
مكحوت وبودماغ ليسا الوحيدين اللذان قد يغادرا الفريق، فالمدافع كريم معمري يوجد محل اهتمام إدارة اتحاد البليدة، بل أن البعض تحدث عن حصول اتفاق بين اللاعب ومحمد زعيم، وهو ما قد يشكل ضربة موجعة لأبناء العقيبة نظرا لوزن اللاعب في تشكيلة المدرب محمد حنكوش.  


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة