لاعبو وفاق سطيف و اديكو يعتذرون من الجمهور

لاعبو وفاق سطيف و اديكو يعتذرون من الجمهور

عاد العضو السابق رشيد صالحي إلى تسيير شؤون فريق وفاق سطيف بطلب من الرئيس سرار الذي ألح عليه في مكالمة هاتفية من المغرب نهاية الأسبوع الفارط

من أجل التدخل ومساعدته على إعادة الاستقرار إلى التشكيلة، ما جعل صالحي يقبل الفكرة ثم يباشر مهامه بعقد إجتماع مع اللاعبين  صبيحة الخميس الفارط بمقر النادي، حيث وجه خلاله خطابا صريحا أكد فيه ضرورة العمل بجدية وإخلاص حتى يستعيد الفريق قواه في أقرب وقت، محذرا الجميع من مغبة التهاون والتلاعب بألوان الوفاق لأن الإدارة لن تتوان من الآن فصاعدا في تسليط عقوبات صارمة على العناصر المتخاذلة، وبالخصوص أصحاب الغيابات غير المبررة وبالبداية على ما يبدو بالعناصر التي لم تكن حاضرة حتى في اجتماع صبيحة الخميس الفارط على غرار زياية، حاج عيسى وحجاوي.

طلب عودة كريم أويحي
عرف هذا الإجتماع الذي ضم اللاعبين والطاقم الفني حضور العضو رشيد صالحي بمفرده في غياب حسان حمار الذي بدأ الحديث يدور عن انسحابه من تسير الفريق رغم تواجه إلى جنب التشكيلة في الفندق أين أقامت التشكيلة قبل لقائها الافريقي مساء أمس وقد أكدت مصادر مقربة من صالحي أنه يصر على عودة العضو كريم أويحي الذي كان رئيس الوفد السطايفي خلال تربص بداية الموسم في فرنسا.

أديكو أنكر ويحال على المجلس التأديبي اليوم
تحدث العضو رشيد صالحي خلال الاجتماع الذي عقده مع اللاعبين ومع اللاعب الإيفواري أديكو مارسال عن الحركات غير اللائقة التي قام بها تجاه الأنصار خلال حصة الاستئناف وهو ما أثار غضب الجمهور حيث نفى أديكو أن يكون قد قام بفعلته هذه مشيرا الى أن الأنصار فهموا حركته خطأ مؤكدا أنه يكن يقصد اشعال فتيلهم، وقد قررت الإدارة إحالة أديكو على المجلس التأديبي وتنوي تسليط عقوبة علي، في سياق آخر فان اديكو في حديث أمس لاذاعة “الهضاب” اعتذر لأنصار الوفاق عن حركته تلك، وأكد أنه ابن حي طانجة الشعبي (مجازا) وأنه ليس من عادته التصرف بتلك الطريقة، هذا واعتذرت أيضا مجموعة من اللاعبين على غرار بن شادي، معيزة، دلهوم، لموشية، جديات من الأنصار عبر نفس الاذاعة المحلية.

غيابات كثيرة وشكوك حول تنقل زياية الى تونس
دخلت التشكيلة السطايفية أمسية البارحة أمام أنسيم الموريطاني لحساب الدور التمهيدي من كأس إفريقيا منقوصة من خدمات العديد من العناصر الأساسية مثل حاج عيسى، زياية، حجاوي، يخلف، دمبري اضافة الى الظهير الأيمن رحو سليمان بسبب المرض واليكس، وبودماغ غير المؤهلين إفريقيا، هذا و تحوم شكوك لدى الإدارة السطايفية حول الغياب غير المبرر للمهاجم زيابة ، حيث تنتظر التحاقه للتأكد من إذا كان قد سافر رفقة زميله حاج عيسى إلى تونس من عدمه مثل يقال هناك وهناك، حتى تتخذ الإجراءات المطلوبة في حقه، وهو الأمر الذي أكده مصدر مؤكد لـ “النهار”.  

سرار: سيموندي لا يتحمل مسؤولية تراجع المردود
صرح الرئيس صبيحة البارحة إلى القناة الأولى في سؤال حول مستقبل مدربه الفرنسي برنارد سيموندي بأنه لا يفكر إطلاقا في إقالته وأن مقتنع بالقدرات التي يمتلكها مشيرا الى أن النتائج السلبية المسجلة والمردود المتواضع للتشكيلة لا يتحمل مسؤوليته سيموندي حسب سرار الذي قالت مصادر أنه طلب خدمات المدرب آيت جودي لخلافة سيموندي وهو الشيء الذي نفاه سرار، يبقى أن لقاء الفيصلي يبقى مصيريا بالنسبة للتشكيلة السطايفية وللمدرب سيموندي حتى مع تصريحات سرار هذه.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة