إعــــلانات

لاعب شباب بلوزداد السابق بطل فضيحة في رومانيا

لاعب شباب بلوزداد السابق بطل فضيحة في رومانيا
نقومبو يحتفل مع سعيود وكوكبو

عاد اللاعب السابق لشباب بلوزداد، مايكي نقومبو لصناعة الحدث أسابيع قليلة بعد طرده من صفوف بطل الجزائر، بسبب مُستواه المتواضح وتصرفاته غير الإحترافية خارج الملعب، والتي عاد لتكرارها بشكل مُباشر بعد أن إلتحق بفريقه الجديد في رومانيا.

وكشفت وسائل الإعلام الرومانية، بأن نادي بوتوتشاني المحلي، قرر طرد رأس الحربة البلجيكي سريعا، وذلك بعدما تسبب في فضيحة حقيقية، خلال التربص التحضيري للفريق إستعدادا للموسم الجديد، وإكتشاف حرس الحدود لحيازته على مواد مُخدرة.

وأوضحت ذات المصادر، بأنه وخلال سفر النادي الى النمسا، إكتشف ومن خلال الرقابة العادية، بأن حقائب اللاعب فيها أثر لمادة “الحشيش”، حيث تم التحقيق مع اللاعب سريعا ولكن دون إلقاء القبض عليه.

وبعد وصول المعلومة لإدارة بوتوتشاني، قررت هذه الأخيرة وبصفة رسمية التخلص من صاحب الـ26 عاما، وفسخ عقده بالتراضي تفاديا لصدمات جديدة، في نفس الخطوة التي قامت بها إدارة السياربي في الفترة الماضية.