لاعب في فريق شباب بني ثور على رأس عصابة لتهريب المخدرات

لاعب في فريق شباب بني ثور على رأس عصابة لتهريب المخدرات

نطقت محكمة الجنايات لمجلس قضاء تلمسان،

 بعقوبة 10 سنوات سجنا نافذا في حق المتهم ”ح.بوبكر”، لاعب شباب بني ثور، عن تهمة تهريب المخدرات ضمن شبكة إجرامية كشفها التحقيق، والتي كانت تنشط على محور مغنية، ورڤلة وباتنة. وقائع القضية – حسب قرار الإحالة – يعود إلى تاريخ 29 /08 /2006، أين أَوقفت مصالح الجمارك في تلمسان المتهم ”ب.حسام الدين”، الذي كان على متن سيارة من نوع ”رونو كليو”، تابعة لإحدى وكالات كراء السيارات، محملة بـ 52,17 كلغ من الكيف المعالج بمنطقة عين فزة، وبعد التحقيق معه، أكّد أنه تحصل على البضاعة من عند المدعو ”أحمد المروكي” المقيم في وجدة، بعدما ذهبوا إليه رفقة المدعو ”ح.جيلالي” ودفعوا له مبلغ 50 مليون سنتيم مقابل البضاعة، في حين، كُلف هو بنقلها من سيدي مجاهد إلى ورڤلة مقابل 8000 دج للكلغ، كما كشف أنه سبق وأن أوصل 35 كلغ إلى المدعو ”ح.بوبكر” المعروف باسم ”سعيد الحنش”، المقيم بوسط مدينة ورڤلة، فيما أوصل مرة أخرى كمية 25 كلغ إلى مدينة باتنة. وقد تحصل على البضاعة من عند المدعو ”عبد القادر بن حيلة” المغربي. هذا وبتوقيف المدعو ”ح.بوبكر” الذي يلعب مدافعا ضمن فريق شباب بن ثور، أنكر كل التهم المنسوبة إليه، وأكّد أن لا علاقة له بالمخدرات، كما كشف أنه لا يعرف المدعو ”ب.حسام الدين ”، ولم يلتق به أبدا، وأن الكمية المحجوزة بحوزته من قبل مصالح الجمارك والموزعة على 146 طرد من الكيف بكمية إجمالية قدرت بـ 52,17 كلغ، لم تكن موجهة إليه. وأثناء المحاكمة، تراجع المتهم ”ب.حسام الدين” عن أقواله، وأنكر معرفته لـ ”ح.بوبكر”، وأن المعروف باسم ”سعيد الحنش”، ليس هو المتهم الماثل أمامه. أما النائب العام وفي مرافعته، أكّد أن الوقائع ثابتة وخطيرة، وما إنكار المتهم الرئيسي وتراجعه عن أقواله، إلا حماية لباقي عناصر الشبكة، ملتمسا الحبس المؤبد للمتهم. من جهته، الدفاع أكّد أن التهمة غير ثابتة في حق موكله، وأن التهمة مبنيةٌ على مجرد تصريحات متناقضة التي ألغاها اليوم، بعدما أيقنَ بخطئه مطالبا بتبرئة موكله. وبعد المداولة، نطقت محكمة الجنايات بعقوبة 10 سنوات سجنا نافذا مع مصادرة البضاعة في حق المتهم ”ح.بوبكر”، الذي سبق وأن صنع أفراح شباب بني ثور، الذي حاز على كأس الجمهورية آنذاك.


التعليقات (1)

  • 0935

أخبار الجزائر

حديث الشبكة