لا أعرف بوزيد جيدا لأننا لم نتقابل من قبل و زاوي بامكانه خلافة أي مدافع في تشكيلة الخضر

لا أعرف بوزيد جيدا لأننا لم نتقابل من قبل و زاوي بامكانه خلافة أي مدافع في تشكيلة الخضر

لا أتصور نفسي دون بوقرة امام مصر

يبدي الصخرة الثانية في  دفاع المنتخب الوطني رفيق حليش لاعب ناسيونال ماديرا البرتغالي رأيه  في  تعرض زميله  في المنتحب   الخط الخلفي لكتيبة الشيخ رابح سعدان   مجيد بوقرة من خلال هذا الحوار الذي  يتطرق فيه أيضا  لمدى جاهزيته للتربص القادم  الذي سيخوضه الخضر ابتداء من تاريخ 8 نوفمبر القادم  و مدى استعداده لموقعة القاهرة يوم 14 نوفمبر  القادم , كما يقدر ابن نصر حسين داي من خلال مكالمته الهاتفية مع “النهار” صبيحة أمس  حظوظ الخضر في التأهل لمونديال جنوب افريقيا 2010 كمناصر قبل أن يكون لاعب داخل الميدان  .

بداية كيف هي أحوال رفيق  مع ناديه ناسيونال ماديرا ؟

الامور تسير على ما يرام  و الحمد لله 

ظهرت بمستو متميز في المباراة الاخيرة مع ماديرا أمام أتليتيك بيلباو  رغم هزيمتكم..ما تعليقكم ؟

في الحقيقة  أول شيء  مهم بالنسبة لي في هذه المباراة أنني حافظت على مكانتي الاساسية في التشكيلة  و على ريتم المنافسة باعتباري مقبل على موعد رسمي  هام رفقة المنتخب الوطني  و الاكثر أهمية أن الامر يتعلق بثاني أقوى منافسة  أوربية   , أما  بالنسبة للنتيجة فكما تعلم كنا السباقين لافتتاح باب التسجيل   خلال المرحلة الأولى من المباراة التي استطعنا التحكم فيها جيدا  و تصدينا للعديد من الحملات الهجومية للاعبي أتليتيك بيبلباو الاسباني الذي كان مدعما على أرضية ميدانه بانصاره   ,  مما  زاد من عزيمة و  الإرادة القوية للفريق الخصم من اجل العودة في النتيجة حتى تمكن من الوصول الى مبتغاه في مناسبتين و لكن كنا قادرين على العودة بنتيجة التعادل على الاقل لو لا  التسرع  في الدقائق الأخيرة من نهاية الوقت الرسمي .

تتواجدون حاليا في ذيل ترتيب مجموعتكم هل هذا يعني أن ماديرا وضع خطوة خارج السباق  من أجل التأهل للدور القادم من المنافسة ؟

صحيح نحن نتواجد حاليا في المرتبة الأخيرة برصيد نقطة واحدة فقط  و لكنني لا أشاطرك الرأي بخصوص خروجنا من المنافسة لأنه لا تزال في انتظارنا  ثلاث جولات أخرى  و بالتالي  حظوظنا في التأهل للدور القادم من كأس اليوربا ليغ ستبقى قلئمة الى غاية الجولة الأخيرة من المنافسة  كما أنك ربما نسيت شيء اخر ..

ما هو ؟.

لا تنسى ان هذه أول مشاركة لفريق ناسيونال  ماديرا في منافسة اليوربا ليغ و بالتالي  نحن نسعى لتشريف  مشاركتنا الأولى  مع الاندية الحالية المتواجدة معنا في المجموعة و التي تزخر برصيد حافل و تجربة عالية في المشاركات الأوربية  على غرار الرائد الالماني فاردير بريمن و ملاحقه الاسباني المباشر أتليتيك بيلباو . 

نتطرق  الآن لموضوع المنتخب الوطني  أكيد أنك على علم بخصوص اصابة زميلك المدافع مجيد بوقرة .

بطبيعة الحال .. و لقد تأثرت كثيرا عندما علمت بالخبر  و هذا راجع  للوزن الثقيل  لمجيد داخل تشكيلة المنتخب  الوطني  باعتبار الجميع يشهد  للإمكانيات الكبيرة التي يتمتع بها بوقرة .

التقارير  الطبية الأخيرة  أكدت  أنه مطالب للركون للراحة لمدة  15 يوما على الأقل .. في حالة ما اذا أثبتت الكشوفات الطبية  التي اجراها مؤخرا عدم خطورة الاصابة .. ما تعليقك  ؟

كما هو معلوم فان الاصابات تعتبر أكبر هاجسا  للاعبين  باعتبارها لا تهدد فقط مكانتهم مع الأندية التي يلعبون لها بل حتى مشوارهم الكروي و لهذا الشيء الوحيد الذي أتمناه  حاليا ألا تكون اصابة  مجيد خطيرة جدا و أن  يستعيد عافيته في اقرب وقت ممكن من أجل العودة    لأجواء المنافسة  مع  فريقه غلاسغو راينجرز في أقرب وقت ممكن  …

و في حالة ما إذا أثبتت  الفحوصات الطبية العكس (لا قدر الله) ألا تخشى  احتمال عدم مشاركته في موقعة 14 نوفمبر الاقادم التي ينتظرها كل الجزائريين ؟

في الحقيقة  لم أكن أتصور و لن أتصور أبدا أن يغيب أن يكون مجيد غائبا  في المباراة القادمة التي  سنواجه فيها المنتخب المصري  يوم 14 نوفمبر القادم و لهذا   أنا أدعو الله عز و جل أن يتماثل مجيد للشفاء في أقرب و وقت  ممكن لكي  يكون جاهزا مع ناديه  غلاسغو  قبل أن يلتحق بالتربص الذي سنخوضه في أحسن أحواله انشاء الله .

يبدو  أنك أصبحت تتفاهم كثيرا معه  في الدفاع الى جانب زميلك الاخر عنتر يحي  ..

صحيح  لقد أصحنا نتفاهم كثيرا في الخط الخلفي لدفاع المنتخب الوطني و هذا راجع بطبيعة الحال لخوضنا العديد من المباريات  منذ بداية التصفيات المزدوجة لنهائيات كأس أمم افريقيا و العالم 2010 و هذا شيء ايجابي بالنسبة  للمنتخب الوطني .

ألا ترى  أن  الخيارات متاحة للمدرب سعدان لايجاد خليفة لمجيد في حالة حدوث أي طارئ لا قد الله  ؟

“الشيخ” يعتبر المسؤول الأول و الأخير عن  الخيارات و العناصر التي يوظفها و لهذا هو  أدرى  بكل شيء سواء تعلق الأمر بقائمة اللاعبين الذين يوجه لهم الدعوة أو  العناصر التي يوظفها في المباريات الرسمية أو  حتى على ايجاد البدائل كما قلت لخلافة مجيد  باعتبارها متوفرة حتى في التشكيلة  الحالية على غرار  كل من رحو  ,  زاوي  و اخرون  ..

كزرابي أو عبد القادر العيفاوي مثلا ..

لما لا باعتبار أبواب المنتخب الوطني مفتوحة لكل من يحمل  الجنسية الجزائرية  أما بخصوص تحديد اللاعب أظن ان هذا الامر ليس من صلاحياتي مع كل احتراماتي   للثنائي زرابي و عبد القادر العيفاوي  .

أو حتى بوزيد الذي يعتبر من  البدائل المطروحة بقوة ..

في الحقيقة أنا لا  أعرف هذا اللاعب جيدا  باعتباري لم ألتقيه أو ألعب معه أو ضده من قبل ما عدا ادراكي أنه  دولي جزائري سابق  و من حقه أن يحلم باللعب لمنتخب بلاده كبقية اللاعبين الجزائريين  .

نفهم من كلامك انك  تفضل أن يكون بجانبك  لاعب تتفاهم معه و تعرفه جيدا ..

هذا امر طبيعي لأن الاتصال و التفاهم داخل الميدان يعد من بين  أهم  العوامل المؤدية للنجاح و الخروج بنتيجة ايجابية  تصب في مصلحة المنتخب الوطني قبل كل شيء .

ما رأيك  تعرض بعض لاعبي “الخضر” لاصابات و  فقدان البعض الاخر لمكانتهم الأساسية مع أنديتهم قبل المواجهة المصيرية ضد المصريين ؟

لا أعتقد  ان الأمر خطير جدا فبغض النظر عن  اصابة  مجيد بوقرة و الاصابة الخفيفة التي تعرض لها  مراد مغني  أظن أن الجميع يتواجد في صحة عالية أما فيما يتعلق  بواقع مشاركتهم مع انديتهم كأسايين  أظن أن هذا الشيء لن يؤثر علينا بنسبة كبيرة باعتبار أن أي لاعب احترافي مهما كان وزنه في التشكيلة مرشح للجلوس على مقاعد البدلاء في أي لحظة كما انه لا يزال يفصلنا أيام عديدة عن مباراة 14 نوفمبر  و بإمكان  زملائي في المنتخب استعادة مكانتهم الأساسية مع أنديتهم  خلال  الجولات القادمة قبل الالتحاق بالتربص .

على ذكر المواجهة المصرية  كيف يعيش  حليش  العد التنازلي للأيام التي تفصلنا عن موعد 14 نوفمبر القادم بمصر ؟

بشكل عادي  جدا فأنا أركز حاليا على المبارايات التي أخوضها مع  فريقي ناسيونال ماديرا  من أجل  الحفاظ على لياقتي و ضمان أكبر عدد من المشاركات كأساسي باعتبارها الطريقة المثلى للتحضير للمواجهة الرسمية القادمة التي تنتظرنا   يوم 14 نوفمبر القادم  .

و ما رأيك  في  التصريحات الاعلامية التي يواصل شنها  اللاعبين المصريين عليكم و خصوصا تهجم  المهاجم زيدان على زميلك المدافع عنتر يحي ؟

اسمحلي  إن لم أجبك عن هذا السؤال باعتبارنا التزمنا   بعدم  الإدلاء  بأي تصريح  أو رد على تصريحات المصريين  باعتبارها لا تخدمنا لا من بعيد و لا من قريب و لكن ماي مكن قوله  أن  هدفنا الأول من سفرية مصر هي العودة بتأشيرة التاهل للمونديال انشاء الله  أما بقية الأمور الزائدة الأخرى فهي لا تهمنا اطلاقا .

بكل  صراحة رفيق  كيف ترى  حظوظ المنتخب في تحقيق هذا الهدف  ؟

قائمة بنسبة كبيرة  و سنعمل على حسمها حسمها يوم  14 نوفمبر القادم انشاء   .

كلمة لانصار “الخضر” الذين ينتظرون هذا الحلم ؟

نتمنى أن نوفق في مهمتنا  انشاء الله  من أجل اساعدهم لتحقيق هذا الحلم الذي كان يراودني كمناصر للفريق الوطني قبل أن  أكون لاعبا له .

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة