لا تسألوني عن لحسن… وغياب جبور عن الكان خسارة للخضر

لا تسألوني عن لحسن… وغياب جبور عن الكان خسارة للخضر

رفض وسط ميدان نادي

فولفسبورغ الألماني، كريم زياني، التعليق على انتداب لاعب سانتاندير الإسباني مهدي لحسن إلى المنتخب الوطني، وفي المقابل أكد أنه تمنى مشاركة المهاجم جبور في نهائيات كأس أمم إفريقيا بعد أن أبعد مؤخرا من المنتخب بسبب تواجده بدون فريق منذ فترة معتبرة.

وفي بداية حديثه الذي خص به “النهار”، قال نجم المنتخب الوطني كريم زياني أنه تماثل للشفاء من الإصابة التي كان يعاني منها الأسبوع الماضي والتي أجبرته على الغياب عن مباراة فريقه أمام بروسيا دورتموند في البوندسليغا الألمانية: “كنت أعاني من إصابة على مستوى الفخذ وهي نفس الإصابة التي عانيت منها خلال تواجدي مع المنتخب الوطني الشهر الماضي أين حامت شكوك حول مشاركتي في المباراة أمام المنتخب المصري، وقتها جازفت وشاركت في المواجهة رغم أني لم أتماثل للشفاء نهائيا لذلك عاودتني الآلام نهاية الأسبوع الماضي، ما جعلني أغيب عن مباراة فريقي أمام بروسيا دورتموند، وقد باشرت التدريبات اليوم (الحوار أجري أمس الثلاثاء) وسأكون جاهزا لمواجهة الجولة المقبلة“.

لحسن في المنتخب بدون تعليق ولا تسألوني عنه  

رفض زياني التعليق على الوافد الجديد للمنتخب الوطني لحسن وسط ميدان نادي سانتاندير الإسباني، ورد قائلا عن سؤالنا بهذا الخصوص: “لا تحرجيني بهذا السؤال، أرفض التعليق على استقدامه إلى المنتخب فأنا لست المدرب أنا مجرد لاعب”، ورغم محاولاتنا معرفة رد فعله إلا أنه اكتفى بالقول: “لا تسألوني عن لحسن من فضلكم”. ويبدو أن زياني يرفض الدخول في متاهات هذه المسألة بعدما سبق لزميله عنتر الإدلاء بتصريحات نارية بهذا الخصوص قبل أن يتدخل رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة ويضع النقاط على الحروف بالأخص مع المحترفين إذ طالبهم بعدم التدخل في صلاحيات الناخب الوطني رابح سعدان.

غياب جبور عن “الكان” خسارة كبيرة لأنه مهاجم ممتاز

وفي الوقت الذي رفض نجم المنتخب الوطني التعليق على انتداب لحسن، أجابنا عن سؤالنا فيما يخص استبعاد المهاجم جبور من التشكيلة الوطنية التي ستدافع عن الألوان الجزائرية في نهائيات كأس أمم إفريقيا بأنغولا، ونبرة الحزن والتأثر واضحة جدا من خلال حديثه حيث قال بعد أن تنهد وسكت لبرهة: “لم نكن نتصور يوما أننا سنلعب الكان بدون جبور، غيابه عنا خسارة حقيقية للمنتخب الوطني لأنه لاعب ممتاز وإنسان متخلق إضافة إلى أنه شاركنا في المباريات التصفوية ويحضر في كل مرة توجه له الدعوة، فعلا أنا جد مستاء من غيابه ولكننا سنتذكره دائما في أنغولا وأتمنى له التوفيق في إيجاد فريق يلتحق به في الميركاتو حتى يتمكن من العودة إلى أجواء المنافسة ويكون معنا في المونديال إن شاء الله”. زياني لم يكن يعلم بعودة جبور إلى فريقه آيتيك أثينا ويتدرب حاليا معه وفرح كثيرا عندما نقلنا له الخبر حيث قال: “هذه بداية جيدة أعلم أن عودته إلى فريقه اليوناني لن تنسيه غيابه عن “الكان” إلا أن ذلك أمر مفرح وأتمنى له كل الخير وإن شاء الله سيكون معنا في المونديال“.

تأهلنا إلى الدور الثاني في المونديال ليس مستحيلا

كما اعتبر اللاعب السابق لنادي مرسيليا الفرنسي التأهل إلى الدور الثاني من كأس العالم التي ستقام في جنوب إفريقيا العام القادم ممكنا جدا سيما وأن المنتخب الوطني قهر الفراعنة في ظروف صعبة جدا وأضاف زياني: “أكيد  لن نذهب إلى جنوب إفريقيا من أجل مشاهدة مباريات المونديال أو متابعة مباريات نجوم العالم، سنحضر لهذه المنافسة بكل جدية وأمامنا الوقت الكافي لذلك ولكن الآن علينا التفكير في نهائيات كأس أمم إفريقيا التي لم يعد يفصلنا عنها إلا أسابيع قليلة”، وفي تعليق له على قرعة كأس العالم التي أوقعت المنتخب الجزائري في المجموعة الثالثة إلى جانب إنجلترا، سلوفينيا وأمريكا قال محبوب الجماهير الجزائرية: “المجموعة الثالثة ليست سهلة فلا يجب أن ننسى أننا في منافسة كأس العالم وكل شيء ممكن ونحن سنلعب مبارياتنا الثلاث مباراة بمباراة والتأهل إلى الدور الثاني ليس مستحيلا حتى في تواجد المنتخب الانجليزي، هذا الأخير لا يعرف جيدا إمكانات المنتخب الجزائري ولاعبيه وربما يستصغره وهذا في حد ذاته يخدم “الخضر”، في حين أن طاقمنا الفني قادر على جمع معلومات كافية عن الإنجليز، كما أن تواجد بعض لاعبينا في البطولة الإنجليزية يصب في صالح منتخبنا ولكن علينا طبعا اللعب بعقلية كل شيء ممكن في المونديال“.

التتويج بكأس إفريقيا حلمي ومنتخبنا قادر على افتكاك اللقب

وأصر مدلل الجماهير الجزائرية على التركيز على نهائيات كأس أمم إفريقيا قبل المونديال وقال: “صحيح أن تأهلنا إلى المونديال إنجاز تاريخي وأعدنا الكرة الجزائرية إلى أمجادها، إلا أنه لا يجب النسيان أننا على موعد مع منافسة كأس إفريقيا في الأسابيع القليلة المقبلة، وعلينا التركيز عليها بدرجة أكبر خاصة وأننا غبنا عنها في الدورتين السابقتين فالأنظار كلها ستكون موجهة إلينا في أنغولا لذلك علينا التركيز على “الكان” وبعده سنتحدث عن المونديال، ولكن علينا عدم استصغار أي منتخب فالمنتخب المالاوي لا نعرف عنه الكثير وقد يفاجؤنا”، وفي رد له عن سؤالنا المتعلق بمطالبة الجمهور الجزائري المنتخب العودة بالكأس الإفريقية من أنغولا قال زياني: “لم لا التتويج بالكأس الإفريقية وإسعاد كل الجزائريين، فعلا هذا حلمي أتمنى التتويج باللقب الإفريقي وأؤكد أن منتخبنا قادر على افتكاك اللقب فتشكيلتنا تملك ما لا تملكه أغلب المنتخبات الإفريقية وحتى العالمية وهي الوطنية وكذلك الروح القتالية“.

مشاركتي أمام مالاوي تعني لي الكثير 

كما أكد زياني لـ”النهار” أنه لم يكن يعلم أنه سيغيب عن المواجهة الأولى للمنتخب الوطني في “الكان” أمام المنتخب المالاوي ولم يكن على علم أن العقوبة قد رفعت عنه رفقة غزال وبلحاج حتى أخبرناه بذلك، وقال نجم المنتخب الوطني في هذا الصدد: “أنا لم أكن على علم أنني معاقب وسأغيب عن مواجهة المنتخب المالاوي، فلا أحد أخبرني وعلمت بهذا الخبر من الصحافة والآن تخبرونني أن العقوبة رفعت عني وسأشارك في المباراة الأولى للكان، لقد ارتحت الآن فقد كنت أفكر في ذلك كثيرا والآن أشعر وكأن حملا ثقيلا أزيح عني لأن مشاركتي في هذه المواجهة تعني لي الكثير“.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة