لا تمديد لآجال إيداع ملفات الترشح و6 فقط طلبوا مواعيد لدى السلطة»

لا تمديد لآجال إيداع ملفات الترشح و6 فقط طلبوا مواعيد لدى السلطة»

استبعد رئيس السلطة المستقلة لتنظيم الانتخابات، محمد شرفي، إمكانية تمديد آجال إيداع ملفات الترشح.

بناءً على رغبة بعض المتقدمين للترشح، معتبرا أن ذلك محدد بقانون ولا يمكن خرق القانون في هذا الجانب.

مشيرا إلى أنه سيتم الشروع في استقبال الملفات الجاهزة هذا الأسبوع، حيث تقدم 6 راغبون في الترشح لطلب مواعيد لذلك.

وقال شرفي في تصريح للصحافة، أمس، بنادي الصنوبر بالعاصمة، على هامش اجتماع مع أعضاء السلطة.

إنه لا يمكن تمديد آجال إيداع الملفات لأن ذلك مرتبط بنصوص قانونية،مشيرا إلى أنه ولحد الآن تلقت مصالحه 6 طلبات.

لتحديد مواعيد إيداع الملفات، حيث سيتم غربلة هذه الملفات والتأكد من استيفائها الشروط القانونية المطلوبة.

وأوضح شرفي أن ملفات المترشحين بعد إيداعها لن توضع في المتحف، ولكنها ستتعرض لعملية غربلة دقيقة.

للتأكد من صحة الاستمارات وأنها ليست مزورة، فضلا عن التأكد من عدم وجود توقيعات لنفس الشخص لدى عدة مترشحين.

لأن ذلك مناف للقانون، مؤكدا في ذات الوقت بأن الراغبين في الترشح سيعملون على تقديم ملفات متكاملة.

وحول حادثة سوق أهراس وضبط موظفين متلبسين بتهمة تزوير استمارات اكتتاب التوقيعات.

قال شرفي إن العدالة ستأخذ مجراها، وهي من ستحدد المسؤوليات.

مشيرا إلى أن أعوان السلطة قاموا بعملهم وتنقلوا للوقوف على الحادثة والتأكد منها.

غير أن التحقيق والجزاء وتحديد المسؤوليات هو عمل العدالة.

وأضاف رئيس السلطة، أن العدالة وحدها من سيحدد إن كان المساعد المحلي للراغب في الترشح.

فعل ذلك من عند نفسه لأجل استكمال التوقيعات أو أنه تلقى تعليمات وغيرها، حيث أن ذلك من عمل العدالة وصلاحياتها.

والسلطة قد انتهى عملها حاليا في هذه القضية، ولا يمكننا التعليق على عمل القضاء.

وفي سياق ذو صلة، كشف شرفي عن تسجيل 286 ألف ناخب جديد بالقوائم الانتخابية.

منهم 158 ألف ناخب سجلوا خلال الـ6 أيام الإضافية، في حين سجل 128 ألف فقط خلال الـ15 يوما الأولى.

لعملية مراجعة القوائم الانتخابية، حيث عرفت التسجيلات زيادة عن المرحلة الأولى بـ26 من المئة.

كما تم خلال المرحلة الثانية من العملية شطب 12 ألفا و600 شخص من قوائم الناخبين.

في حين تم تغيير الإقامة من قبل 23 ألف شخص خلال نفس الفترة، المقدرة بـ6 أيام.

في وقت تم شطب 40 ألف شخص خلال الـ15 يوما الأولى، وغير 75 ألف شخص مقرات إقامتهم.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=715291

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة