لا نخشى إنجلترا ولا غيرها، وقد أنهي مشواري في المولودية

لا نخشى إنجلترا ولا غيرها، وقد أنهي مشواري في المولودية

قال رفيق صايفي مهاجم المنتخب الوطني

ونادي الخور القطري، أن قرعة كأس العالم كانت منصفة إلى حد كبير في حق المنتخب الوطني عندما أوقعته مع منتخبات إنجلترا، أمريكا وسلوفينيا وقال أنه لا يخشى أي منتخب مهما كان وزنه وأن النسب متساوية بين الفرق، كما تحدث عن اعتزاله عالم كرة القدم وكشف لأول مرة هوية الفريق الذي ينوي الاعتزال معه.

يرى نجم المولودية سابقا، أن المنتخب الوطني قادر على تجاوز عتبة الدور الأول من نهائيات كأس العالم المزمع إجراؤها في جنوب إفريقيا العام المقبل، وقال أن القرعة أنصفت كثيرا “الخضر” وأن الفرص متساوية بين المنتخبات الأربعة، وأضاف أمس في تصريح لـ”النهار”: “صحيح أن الجميع يرشح المنتخب الإنجليزي ليكون المتأهل الأول ولكن في هذه المنافسة لا يمكن التكهن بأي شيء وأنا شخصيا لا أخشى أي منتخب مهما كان وزنه حتى المنتخب الإنجليزي الذي يحسب له الجميع ألف حساب بسبب لاعبيهم النجوم” وفي رد له عما تناقلته بعض الصحف الانجليزية التي وصفت المنتخب الوطني بالمنتخب الضعيف، قال محبوب الشناوة: “يوم نواجه المنتخب الانجليزي سيكون ردي عليهم فوق الميدان”، أما منتخبي أمريكا وسلوفينيا فقد أكد صايفي أنهما صعبا المنال بدليل وصولهما إلى نهائيات كأس العالم، وأكد على ضرورة الحذر وقال أن المنتخب الوطني سيلعب المباريات الثلاث مباراة بمباراة دون استباق الأمور.

لن أعتزل وقد أشارك في كان 2012

وكذّب صايفي الأخبار المتداولة مؤخرا بخصوص اعتزاله عالم كرة القدم بعد نهائيات كأس العالم، وقال أنه لا يزال قادرا على العطاء أكثر لعدة مواسم مقبلة: “لم أفهم السبب الحقيقي وراء نشر مثل هذه الإشاعات، كيف لي أن اعتزل بعد المونديال وأنا لا زلت مرتبطا مع فريقي الخور القطري لموسمين آخرين ولا زلت قادرا على لعب كرة القدم لعدة مواسم أخرى ومن الممكن جدا أن أشارك في نهائيات كأس أمم إفريقيا في 2012 في حال تأهل المنتخب الوطني طبعا، وفي حال واصل المدرب الوطني اعتماده عليّ في المناسبات المقبلة لأرد على كل من قال أن صايفي انتهى أو سيعتزل“. 

قد أعود إلى المولودية وأنهي مشواري مع الشناوة

وأسر صايفي لـ”النهار”، أنه يفكر في العودة إلى البطولة الوطنية: “بعد أن أنهي عقدي مع الخور ممكن جدا أن أعود إلى الجزائر وأكيد  الفريق الوحيد الذي سألعب فيه هو مولودية الجزائر، فريقي الأصلي، وممكن جدا أن أنهي مشواري الكروي مع الشناوة مع احترامي الكبير لكل أنصار الفرق الأخرى طبعا ولكن مع المولودية شهدت أجمل أيام حياتي وبفضلها تمكنت من اللعب في أوروبا والمنتخب الوطني“.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة