''لا نغش داخل الميدان.. معطيات عدة كانت ضدنا أمام الغابون وسنتدارك أمام تنزانيا''

''لا نغش داخل الميدان.. معطيات عدة كانت ضدنا أمام الغابون وسنتدارك أمام تنزانيا''

كشف اللاعب الجزائري رياض بودبوز

 أن المواجهة المقبلة التي سيخوضها الخضر أمام تنزانيا الجمعة المقبل بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة لحساب الجولة الأولى من تصفيات كأس إفريقيا للأمم بالغابون أنها ستكون صعبة للغاية في ظل تواجد عدة معطيات أبرزها المتحدث في عدم جاهزية اللاعبين لخوض الرهان، إضافة إلى قوة المنافس الذي يضم حسبه أسماء كبيرة تنشط في الدوريات الأوروبية.

 وقال نجم سوشو الفرنسي في تصريح له لموقع ”سي أن أن” أن موعد إجراء هذا الإختبار الرسمي لم يأت في وقته طالما أن فترة التحضيرات لم تكن بالقدر الكافي للاستعداد للقاء تنزانيا. وعاد رياض بودبوز مجددا للحديث عن الهزيمة القاسية التي مني بها رفقاؤه في الاختبار الودي أمام الغابون الذي لعب بملعب 5 جويلية الأولمبي والتي قال بشأنها أنها كانت نتيجة الإرهاق والتعب الذي نال من عناصر التشكيلة الوطنية باعتبارها تصادفت مع أول أيام من رمضان إلى جانب الغيابات الكثيرة التي مست التعداد، وقال بودبوز أن نتيجة المبارة في الأخير لا تعكس المستوى الحقيقي للاعبين مشيرا في ذات السياق إلى أن لقاء الغابون سمح لهم بتدارك بعض النقائص والوقوف على استعداداتهم وأدائهم العام في المبارة.

”هزيمة الغابون لا يتحملها سعدان والخطأ أننا لم نكن مركزين جيدا داخل الميدان”

وبخصوص الأسباب التي جعلتهم لا يظهرون بالمستوى الذي كان الجمهور ينتظره منهم أمام الغابون، فقد أوضح بودبوز أن الخلل الكبير الذي اكتشفه على هامش اللقاء الودي أن توزيع اللاعبين داخل أرضية الميدان لم يكن في المستوى، وهو ما سمح لهم بعدم فرض منطقهم في طريقة اللعب رافضا بالمقابل تحميل المسؤولية للناخب الوطني رابح سعدان الذي قال بأنه يتشرف بالعمل معه منوها بأسلوبه التدريبي.

”يجب على الأنصار الإلتفاف حولنا أمام تنزانيا ولن نخيبهم هذه المرة”

وبالرغم من إقراره بأحقية الأنصار في الإستياء الكبير عقب الهزيمة القاسية أمام منتخب الغابون، إلا أن بودبوز طالب من عشاق اللونين الأخضر والأبيض بضرورة الإلتفاف حول المنتخب في الرهان الهام الذي ينتظرهم هذا الجمعة بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة أمام تنزانيا، وهو الاختبار الذي يرى أن حضور الأنصار ضروري قصد مؤازرة الفريق وقيادته إلى تحقيق نتيجة ايجابية، واعدا بالمقابل بأن زملاءه سيدخلون المواجهة بكل إرادة وعزيمة لتدارك المستوى الهزيل الذي ظهروا به في المبارة الودية الأخيرة.

”مواجهة المغرب ستكون عرسا حقيقيا بين البلدين ومن يتأهل حتما سنشجعه”

وعن رأيه في المواجهة التي ينتظرها الشارع الجزائري والمغربي أمام أسود الأطلس في تصفيات كأس إفريقيا للأمم، فقد رد بودبوز قائلا ”المواجهة ستكون داربي مغاربي، خاصة بين منتخبين يعرفان بعضهما البعض جيدا، فضلا على هذا فإن أغلب أصدقائنا في فرنسا هم مغاربة، يعني حتى حينما جرت القرعة وأوقعتنا مع المغرب، ومن ذلك اليوم والناس يتحدثون عن اللقاء، وهي فرصة لتؤكد صدق العلاقة التاريخية والأخوية التي تجمعنا بأشقائنا المغاربة، والأكيد أن من يتأهل لن نتوانى في تشجيعه ومؤازرته”.

”أغلب الجماهير تتمتع بالفنيات لذا أميل أحيانا للجانب المهاري”

وفي رده عن سؤال بخصوص ميله للجانب الإستعراضي والمهاري في بعض الأحيان، أكد وسط ميدان النادي الفرنسي أنه ومنذ الصغر كان يميل إلى المراوغات وهذا إدراكا منه لرغبة الجماهير وحبها للاستمتاع بالفنيات، لكنه بالمقابل اعترف بأنه لا يقدم دائما على هذه الخطة خاصة عندما تكون المباريات لا تسير في صالحهم.

”لقب مدلل الخضر يفرحني كثيرا لكنه يشعرني بمسؤولية كبيرة”

أعرب بودبوز عن سعادته الكبيرة بعد ترديد أنصار المنتخب الوطني الجزائري بمنادته بمدلل الخضر بالرغم من حداثته في كتيبة الناخب الوطني رابح سعدان، حيث قال في هذا الصدد أن إقدام الأنصار على وصفه بشوشو الجماهير يفرحه كثيرا لكن بالمقابل كشف أنه يشعره بالمسؤولية الكبيرة.

”سوشو يتجه نحو أداء موسم كبير مقارنة مع العام الفارط”

وفي الأخير عرج مدلل الخضر على تقييم مشوار ناديه سوشو الذي سجل انطلاقة حسنة بالمقارنة مع بداية الموسم الفارط حيث أوضح بودبوز أنه ومن خلال المستوى الذي يظهره الفريق في بداية الدوري المحلي فإنه يتوقع مشوارا ايجابيا لناديه خاصة في ظل التركيبة التي يضمها الفريق بالرغم من أن أغلبهم من فئة الشبان، وأكد في هذا الخصوص أن رفقاءه عازمون على آداء موسم استثنائي ومن ثمة تدارك النتائج التي سجلها في الموسم الفارط.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة