لا يزال ينتظر تمويل مؤسسة التلفزيون الجزائري :”وداع العصافير” أول مسلسل عربي يعالج قضية اضطهاد الأطفال

لا يزال ينتظر تمويل مؤسسة التلفزيون الجزائري :”وداع العصافير” أول مسلسل عربي يعالج قضية اضطهاد الأطفال

يستعد المخرج التلفزيوني، محمد زيتوني، لتصوير مسلسل جديد ينتظر أن يموله التلفزيون الجزائري

يتحدث في ثلاثين حلقة عن ظاهرة ضرب الأطفال، تحت عنوان “وداع العصافير”، يحمل في طياته حكايات كثيرة عن أطفال عانوا من الضرب والعمل في سن مبكر.
وكشف زيتوني، مدير وكالة “أبي أريد سيت كوم” في اتصال هاتفي مع “النهار”، أمس، أن “مشروع نجاح المسلسل مرهون بتقديم التمويل الذي التزمت به مؤسسة التلفزيون الجزائري. فالموضوع الذي يتطرق إليه المسلسل موضوع مهم، خاصة وأنه يطرح لأول مرة قضية ضرب الأطفال من طرف الكبار، في شكل مسلسل تلفزيوني على مستوى العالم العربي”. وعن الأحداث التي يرويها المسلسل، أضاف زيتوني :”يحكي قصة فتاة منشطة لبرنامج أطفال مشهورة، وهي بطلة السلسلة التي تجسد شخصيتها سميرة زيتوني، حيث تستلسم شريط فيديو من طفلة على وشك أن تموت بسبب تعرضها للاضطهاد والعنف.. لتجري الأحداث وتحاول بطلة السلسلة مساعدة “رويدة” لكنها تواجه مشاكل كثيرة سواء مع خطيبها أو مع المحيط الذي يريدها أن تتكتم على الأمر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة