«لا يوجد شيء اسمه ملك للأقدام السوداء.. كل الأملاك تابعة للدولة!»

«لا يوجد شيء اسمه ملك للأقدام السوداء.. كل الأملاك تابعة للدولة!»

إثبات ملكية الأراضي بعد انقضاء الآجال تكون عن طريق العدالة.. جمال خزناجي لتلفزيون «النهار»:

 «400 ألف ملف سجل باسم مجهول.. و11 ألف هكتار ستكون مناطق صناعية»

قال المدير العام لأملاك الوطنية، جمال خزناجي، إن مصالحه أحصت مسح أزيد من 15 مليون هكتار، منها 400 ألف ملف سجل باسم مجهول.

مؤكدا أنه في حالة عدم تقدم صاحب الأرض بوثائق الملكية خلال نهاية السنة، ستسحب منه الأرض نهائيا لتصبح ملكا للدولة.

وقال، جمال خزناجي، خلال استضافته في برنامج ضيف الاقتصاد على قناة «النهار»، إن مصالحه تقوم بعملية مسح الأرضي بجميع بلديات الوطن.

والتي أحصت اليوم 15 مليونا 420 ألف هكتار، أما المناطق الحضارية فبلغت 300 ألف هكتار.

مشيرا إلى أن مصالحه أحصت إلى غاية اليوم 400 ألف ملف تم وضعها باسم مجهول، مضيفا أن المديرية العامة ترسل سنويا 700 قضية إلى مجلس الدولة.

وقال المدير إنه بإمكان الأشخاص الذين يمتلكون عقودا مشهرة تثبت ملكية الأرضي والتي تم إحصاؤها من طرف فرق المسح استرجاعها.

أما في حالة انقضاء الآجال فبإمكان صاحب الأرض استرجاعها عن طريق العدالة.

وقال المتحدث إنه سيتم تخصيص 11 ألف هكتار لتهيئتها من أجل إنجاز 50 منطقة صناعية.

مشيرا إلى أن المديرية العامة لأملاك الدولة ستقوم بتوجيه تحفيزات للمستثمرين على غرار الإعفاء من الضرائب وتجديد العقود بعد 33 سنة مرتين.

والإعفاء من تسديد الإتاوات على الأراضي التي استفادوا منها.

وأكد المدير العام أنه لا يوجد شيء اسمه ملك للأقدام السوداء منذ إصدار قانون سنة 2010.

وأن جميع الأملاك تابعة للدولة، مضيفا أن جميع الأملاك والمخططات محصاة وهي متواجدة بالأرشيف.

أما بخصوص تسير أملاك الدولة على غرار المساكن الاجتماعية.

أكد المدير تحويل العقود الملكية إلى أصحابها على مستوى رؤساء الدوائر التي تقوم بإرسالها إلى المحافظات العقارية.

ليتم تحويلها مباشرة، مؤكدا أنه سيتم رقمنة القطاع من أجل القضاء البيرقراطية بالإدارات.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة