لجنة الانضباط للسباحة تمهل سحنون وشرواطي 48 ساعة للمثول

لجنة الانضباط للسباحة تمهل سحنون وشرواطي 48 ساعة للمثول

أمهلت لجنة الانظباط التابعة للاتحادية الجزائرية للسباحة، كل من اسامة سحنون، وسعاد شرواطي، بعد غيابهم عن جلسة أمس الثلاثاء، لتوضيح تصرفاتهم حول البيانات التي اصدروها،على حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، قبل توجههم للمشاركة في البطولة العالمية، التي جرت ببودابيست المجر من 23 الى 30 جويلية الفارط.

وحسب إفادات رئيس الاتحادية حكيم بوغادو، أن السباحين لم يحضرا جلسة الاستماع للجنة الانضباط امس الثلاثاء، وبهذا تم تمديد المهلة الى 48 ساعة، وفي حال تغيبهما مرة أخرى، فسيتم منحهما مهلة أخرى ليومين، وهذا استنادا لما تنص عليه القوانين، وفي حال عدم المثول بعدها سيقرر أعضاء لجنة الانضباط في حالتيهما. 

واضاف حكيم بوغادو، “لقد أرسلنا بريدين الكترونيين لهما لكننا لم نتلق اي رد من المعنيين، بالعكس فإن سحنون كان قد اتخذ قراره من قبل بعدم المجيء الى لجنة الانضباط”. 

من جهته اكد السباح اسامة سحنون، أنه “لم يتلق” أي  شيء رسمي للمثول امام لجنة  الانضباط، وانه سيدخل في عطلة عقب اختتام البطولة الوطنية المفتوحة. 

كما وجه اصابع الاتهام الى مسؤولي الاتحادية، معتبرا أنهم أرادوا التأثير  عليه خلال مونديال بودابيست الاخير، قائلا “أنا السباح رقم واحد حاليا في  الجزائر، لكن للأسف ممكن أنهم يريدون تحطيمي، انا اعمل بكل ما بوسعي لتشريف الجزائر، وليس من أجل هؤلاء، وانني تعرضت الى التحرش من قبل الاتحادية، خلال وبعد المنافسات قصد  التأثير علي، لكني تمكنت من تحقيق مشاركتين جيدتين في البطولتين العالمية والوطنية” . 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة