لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس الشعبي الوطني تستمع لكمال رزيق

لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس الشعبي الوطني تستمع لكمال رزيق

قدم كمال رزيق، وزير التجارة، نص القانون الموافقة على الاتفاق المؤسس لمنطقة التجارة الحرة الإفريقية أمام لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس الشعبي الوطني.

وعقدت لجنة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي والجالية الجزائرية في الخارج، لمجلس الأمة، اجتماعا بمقر المجلس، ظهيرة اليوم، الثلاثاء.

الاجتماع  برئاسة رشيد بوسحابة، رئيس اللجنة، حضور غازي جابري، نائب رئيس مجلس الأمة، مكلف بشؤون التشريع والعلاقات مع المجلس الشعبي الوطني والحكومة.

استمعت فيه إلى عرض حول المشروع، قدمه ممثل الحكومة، كمال رزيق، بحضور بسمة عزوار، وزيرة العلاقات مع البرلمان.

وتناول رزيق أهداف الاتفاق والغاية منه، مشيرا إلى أنه سيمكن الجزائر من الولوج إلى مختلف الأسواق بقارتنا السمراء والترويج للسلع والخدمات الجزائرية والمنتوج الوطني عمومًا فيها، كما سيمكنها من الاستثمار في هذا المجال وحماية الملكية الفكرية، وغيرها من الامتيازات الهامة التي يُتيحها هذا الاتفاق قصد تفعيل التبادل التجاري مع الدول الإفريقية، لا سيما دول الجوار منها.

من جانبهم، تناول أعضاء اللجنة بالدراسة الأحكام التي تضمنها النص وطرحوا عديد الأسئلة والانشغالات والملاحظات، تمحورت أساسا حول مدى استعداد البنوك الوطنية لتنفيذ ومسايرة هذا الاتفاق، وكيفية حل المشكلات التي تعرفها بعض القطاعات ذات الصلة، كالقطاع المصرفي؛ كما تطرقوا إلى وسائل النقل وفي مقدمتها أسطولنا البحري التجاري ومساهمتها الأساسية في هذا المجال، علاوة على الدور الذي يتعين أن تلعبه ممثلياتنا الدبلوماسية في الترويج للمنتوج الوطني.

من جانبه، أجاب ممثل الحكومة عن أسئلة وانشغالات وملاحظات أعضاء اللجنة، وقدم شرحا وافيا للنقاط التي عبّروا عنها.

تجدر الإشارة أن اللجنة تعكف حاليا على إعداد تقرير في الموضوع لعرضه في الجلسة العامة، المقرر عقدها صبيحة يوم الخميس 1 أكتوبر 2020.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=895006

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة