لجنة الصحة البرلمانية تقف على واقع الصحة بمستشفيات العاصمة

لجنة الصحة البرلمانية تقف على واقع الصحة بمستشفيات العاصمة

تنقل وفد عن لجنة الصحة والشؤون الإجتماعية والعمل والتكوين المهني، اليوم الثلاثاء، في زيارات ميدانية إلى مؤسسات إستشفائية بولاية الجزائر العاصمة.

وكانت الزيارة، برئاسة رابحي عقيلة، رئيسة اللجنة، قصد الإطلاع والوقوف عن كثب على مدى التكفل بصحة المواطن.

وكانت المحطة الأولى من الزيارة مستشفى مصطفى باشا الجامعي، أين كان في استقبال الوفد السيد بنانة عبد السلام، المدير العام للمستشفى، الذي أثني على الزيارة معربًا عن أمله في أن يكون لها أثر إيجابي من حيث وقوف اللجنة ومعاينتها الميدانية لواقع الصحة في الجزائر.

المحطة الثانية للزيارة كانت مستشفى باب الواد الجامعي “لمين دباغين “، حيث كان في استقبال الوفد السيد داتي نافع، المدير العام للمستشفى، الذي قدم عرضا حول المستشفى الذي يضم 32 مصلحة طبية وجراحية وأكبر مركز للأشعة في الجزائر ويستقبل أكثر من 450 حالة استعجالية يوميا ما يشكل ضغطا كبيرا على مصلحة الاستعجالات، مؤكدا ضرورة إنشاء مصلحة أكبر وأوسع منها كونها لم تعد تستجيب للطلب المتزايد عليها، قائلا أن المشكل القائم هو الوعاء العقاري.

وكانت المحطة الثالثة من الزيارة مستشفى الهادي فليسي “القطار”، أين زار الوفد مصلحة الإستعجالات ووقف على نفس المشاكل المطروحة سابقا من نقص اليد العاملة المختصة على أجهزة الأشعة.

وفي الأخير أكدت، رئيسة اللجنة البرلمانية، على ضرورة تضافر الجهود بين مختلف الفاعلين في القطاع لمد يد المساعدة لأعضاء الهيئة التشريعية، لتمكينهم من تشريح حقيقي للوضع وضبط مقترحات بناءة خدمة للصالح العام.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=756430

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة