لجنة الفتوى: إحتكار السلع والمضاربة من الكبائر..والإبتعاد عن إثارة الفتن وبث الاشاعات

لجنة الفتوى: إحتكار السلع والمضاربة من الكبائر..والإبتعاد عن إثارة الفتن وبث الاشاعات

أصدرت  اللجنة الوزارية للفتوى التابعة لوزارة الشؤون الدينية بيانا للجزائريين تحريم احتكار السلع  خصوصا وشهر رمضان المبارك على الابواب.

وأوضح بيان اللجنة الوزارية للفتوى  علينا الإبتعاد عن كل مشاحنة مع الغير لان

وإبتعاد عن إثارة الفتن وبث الاشاعات

ها تفسد القلب وتثير الخصوم وتقطع الأرحام وضرورة توقي اسبابها .

كما يجب ألا يكون المؤمن إمعة قابلا لأن يشحن بكل مغالطات وكل طاقة سلبية سوداوية وما يتولد عن ذلك إضعاف للروح الجماعية ووهن لقوتها وإثارة الفتن.

وحرّمت اللجنة في بيانها احتكار السلع والمضاربة ورفع أسعاره كذا خلق ندرة السلع بما يضر الناس وجعلته من الكبائر.

واوصت ذات اللجنة بالتحلي بخلق الأنبياء والتآخي والتكافل، مع الابتعاد عن إثارة الاضطرابات وبث الاشاعات.

واشارت اللجنة إلى التمسك بالوحد الدينية التي تجمع الكلمة وترسخ دعائم الاخوة بين ابناء الوطن الواحد.

وكذا التحلي بالحكمة في التعامل مع الاهل داخل الأسر وتجنب الخلافات خاصة في هذه الظروف التي تعيشها البلاد.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=802674

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة