لجنة جزائرية – فرنسية لتحديد الأولويات للأرشيف المستنسخ

أعلن المدير العام للأرشيف الوطني  عبد المجيد شيخي اليوم بالجزائر عن التشكيل القريب للجنة جزائرية فرنسية في إطار الاتفاقية التي أبرمها الأرشيف الوطني و الأرشيف الفرنسي في الشهر الجاري لتحديد “الأولويات للأرشيف المستنسخ”.

وبخصوص هذه الاتفاقية قال شيخي أنها أول اتفاقية تعقد مع الأرشيف الفرنسي والتي فتحت آفاقا “واسعة جدا” للتعاون مع الكثير من المؤسسات الفرنسية التي تحوي على “أرصدة تاريخية تهم الجزائر”.

و أكد السيد شيخي أنه تم الاتفاق  مع مسؤولين الأرشيف الفرنسي على تناول موضوع الأرشيف على مراحل ابتداءا ب”المرحلة الاستعجالية” و تتمثل في توفير نسخ للأرشيف المتواجد بفرنسا المتعلق بالثورة الجزائرية “في أقرب وقت”.

و أشار السيد شيخي أن هذا الاتفاق مع الأرشيف الفرنسي سوف يتبع قريبا باتفاق مماثل مع الأرشيف العسكري الفرنسي والمكتبة الوطنية الفرنسية و المعهد الفرنسي للسمعي البصري و كذا مؤسسات فرنسية أخرى التي تحوي أرصدة تاريخية حول الجزائر .

و في ذات السياق يقول السيد شيخي أنه” سيعقد قريبا اتفاق حول موضوع المخطوطات الجزائرية الموجودة على مستوى المكتبة الوطنية الفرنسية وكذا حول الأفلام و التسجيلات على مستوى المعهد الفرنسي للسمعي البصري”.

 كما ينص هذا الاتفاق –يوضح المسؤول–على تبادل الزيارات و النسخ و الوثائق الأرشيفية علاوة على تنظيم محاضرات علمية و تربصات تكوين ومعارض ثقافية” وكذا “تطوير مشاريع و دراسات علمية تعود بالفائدة على الطرفين”.       

و الهدف الثاني –يضيف المسؤول– هو تسهيل عمل الباحث الجزائري إلى “أقصى ما يمكن ” تسهيله حتى يطلع على الوثائق التي تهم بحثه دون تحمل مشاق السفر إلى الخارج.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة