لجنة وزارية تحقق في سوء التسيير وتجاوزات مدير مستشفى بن ناصر ببسكرة

لجنة وزارية تحقق في سوء التسيير وتجاوزات مدير مستشفى بن ناصر ببسكرة

أوفدت وزارة الصحة وإصلاح المستشفيات لجنة تحقيق لمستشفى بشير بن ناصر ببسكـرة، بعد تلقي مصالحها عدد من الشكاوى

 

تخص تجاوزات مدير المؤسسة ضد الموظفين واتهامه بسوء التسيير، استعمال السلطة، التعسف وتجاوزات تخص التسيير الإداري والمالي.

هذا وقد أكدت مصادر “النهار” أن اللجنة استمعت لأقوال وأفادات أطباء وممرضين وإطارات إداريين، فضلا على بعض من ذوي العلاقات المشبوهة مع مدير المؤسسة، حسب اتهام الموظفين.

من جانب آخر، كان الجانب المالي محل بحث وتحر من قبل نفس اللجنة، كما تم الإطلاع على مختلف التعاملات المالية التي قد يكون بعضها مبالغ فيه كتحديد بعض المقتنيات بمبالغ تفوق سعرها الحقيقي في السوق، فضلا عن اقتصار شخص واحد على القيام بالأشغال المتعددة لفائدة المؤسسة ومنها التموين بالمواد الغذائية وكذا الإصلاحات وحتى عمليات التشجير ومنها ما أفيد أنه لم ير النور على أرض الواقع. واستمعت اللجنة إلى بعض الشهادات حول تصرفات المدير داخل المستشفى والتي قيل عنها الكثير. كما أضافت مصادرنا أنه تم إرسال اللجنة من قبل وزير الصحة بعد مراسلته من طرف المدير المركزي لقسم التنظيم والتوثيق الذي كان قد راسل مدير المستشفى عن طريق مدير الصحة قصد تسوية الوضعيات التي اشتكى أصحابها إليه لتسوية وضعياتهم ومنها ما فصلت فيه العدالة، حيث كانت هذه الأخيرة قد أدانت المدير في 5 قضايا لصالح موظفين بالمستشفى فضلا عن ما وصفه بعض الموظفين بتصفية حسابات ضدهم كالمراقب الطبي الذي قضى 10 سنوات في هذه المهنة وتعرض للتنزيل إلى درجة ممرض بسيط في مصلحة الاستعجالات. ونظرا لعدم استجابة مدير المستشفى قدم تقريرا مفصلا لوزير الصحة الذي اعتمد اللجنة المذكورة والتي صالت وجالت بمستشفى بشير بن ناصر لمدة يومين كاملين  اطلعت خلالهما على مجمل المشاكل المطروحة وكذا طريقة التسيير التي يبدوا أنها ستخلف واقعا جديدا على مستوى المستشفى المذكور، خاصة وأن الأمر قد امتد إلى الصفقات والفوترة التي تم التشكيك فيها، وحملت اللجنة نسخ منها، حيث خلق هذا الأمر حالة من الطوارئ على مستوى مكتب التخليص بالمستشفى.

من جانب آخر، كشفت مصادرنا عن وجود بعض الأوامر بالمهمة استغلت لأغراض شخصية، تم التكفل بها من قبل خزينة المستشفى. وبهذا وضعت وزارة الصحة حدا لصراع تواصل طيلة السنوات الأخيرة، كانت أروقة العدالة ومصالح الأمن مسرحا له، ومن ثمة يمكن الوصول إلى حقيقة الصراع القائم بين عدد من الموظفين ومدير المستشفى الذي قد تنصره تحقيقات الوزارة فيما أدانته العدالة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة