“لحسن رسميا معنا ونعتذر لجبور وبن يمينة والشادلي.. قد توجه لهم الدعوة بعد الكان”

“لحسن رسميا معنا ونعتذر لجبور وبن يمينة والشادلي.. قد توجه لهم الدعوة بعد الكان”

تحدث رئيس الاتحادية الجزائرية

  لكرة القدم، محمد روراوة، أمس، عبر أثير الإذاعة الوطنية مباشرة من الإمارات العربية المتحدة، عن عدة أمور تخص المنتخب الوطني وكشف أن الناخب الوطني رابح سعدان صاحب القرارات في المنتخب ولا يحق لأي طرف التدخل في صلاحياته، وأكد أيضا أن المدرب الوطني هو من أصر على استدعاء مهدي لحسن إلى “الخضر” وكذّب تصريحات عنتر يحيى الذي رفض بطريقة غير مباشرة انتداب لحسن إلى المنتخب، كما فتح النار على الأندية الممولة من قبل “جيزي” التي سبق لها التهديد بالانسحاب من منافسة كأس الجزائر.

وأول ما تطرق إليه رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، هو الحديث عن تواجده بأبوظبي الإماراتية لحضور بطولة العالم للأندية وحضور اجتماع خلال المؤتمر الاستثنائي لتطوير كرة القدم العربية وإعادة نمط بعض البطولات، كما نفى علمه بالمبادرة الامارتية لعقد الصلح بين الجزائر ومصر، وفي حديثه عن المنتخب الوطني أكد روراوة أن التشكيلة الوطنية ستدعم بوسط ميدان نادي سانتاندير الإسباني مهدي لحسن: “لقد ترسم التحاق لحسن بالمنتخب الوطني وسيكون حاضرا في التربص التحضيري المقبل وسيشارك في نهائيات أمم إفريقيا، فقد تحدثت معه شخصيا ولم يرفض الالتحاق بالمنتخب وإنما كان يعاني من مشكل إداري وتمكنا من حله، كما استخرجنا له جواز سفر جزائري والآن أصبح معنا بصورة رسمية”، وعن رفض بعض اللاعبين استدعاء لحسن قال: “أبواب المنتخب الوطني مفتوحة أمام كل لاعب قادر على تقديم الإضافة وليس ملكا لأحد، واستدعاء اللاعبين الجدد إلى المنتخب من صلاحيات المدرب سعدان ولا يحق لأي كان التدخل في صلاحياته لا اللاعبين والاتحادية، وسعدان يعرف جيدا لحسن الذي سبق له معاينته وقد أصر على استقدامه ويدرك جيدا أنه قادر على تقديم إضافات للمنتخب”.

“اللاعبون لم يعترضوا على استدعاء لحسن”

وأضاف: “أتحدث يوميا مع اللاعبين المحترفين ولم يسبق لأي لاعب وأن أكد لي رفضه للحسن، لذلك فإن كل ما تداولته وسائل الإعلام كذب”. ويبدو أن رئيس الاتحادية الجزائرية يجهل أن لاعبه عنتر يحيى تحدث مباشرة في الإذاعة الوطنية أمس الأول وقالها صراحة “نحن أهلنا المنتخب إلى كأس العالم والآن يأتي آخرون للعب كأسي العالم وإفريقيا”، وقال أيضا: “على المسؤولين عدم تكرار أخطاء الماضي باستدعاء لحسن إلى المنتخب”، كما أشار مدافع نادي بوخوم الألماني إلى أن لحسن سيشتت المجموعة المتماسكة بفضل تواجدها مع بعضها منذ مدة طويلة، وهذا أهم ما قاله قاهر الفراعنة يا روراوة.

“سعدان لن يستدعي لاعبا بدون فريق ونعتذر لجبور”

وواصل الرجل الأول في الاتحادية حديثه عن الناخب الوطني قائلا: “من حق سعدان استدعاء اللاعب الجاهز ولحسن أكثر من جاهز واللاعب غير الجاهز على غرار جبور، نعتذر منه، لا يمكنه لعب “الكان” رغم كل ما قدمه للمنتخب في المباريات التصفوية، فقد قدم له سعدان عدة فرص ووجه له الدعوة عدة مرات ولكن الآن المنتخب سيلعب منافسة قارية ولا يمكننا المجازفة باستدعائه وربما سيكون مع “الخضر” خلال نهائيات كأس العالم لأن أبواب المنتخب لن تغلق في وجهه، كما سنساعده ليتمكن من إيجاد فريق يلتحق به خلال الميركاتو لأنه لاعب ممتاز وخسارة كبيرة غيابه عن المنتخب خلال هذه الفترة”.

 

“زياية في القائمة أمّا بن يمينة والشاذلي فلن يستدعيا”   

أما عن أحسن الهدافين في العالم، مهاجم وفاق سطيف عبد المالك زياية، فقال عنه روراوة: “شرف كبير أن يكون لاعب جزائري واحدا من أحسن الهدافين في العالم، واستدعاؤه إلى المنتخب الوطني في يد الناخب الوطني وزياية متواجد على رأس قائمة اللاعبين الذين يرغب سعدان استدعاءهم إلى المنتخب في “الكان”، وشخصيا اعتبره مع “الخضر” وسيكون اللاعب الثاني والأخير الذي سيدعم محاربي الصحراء في كأس إفريقيا، وأقول للذين ليست له علاقة بالمنتخب الجزائري، اتركونا نعمل ولا داعي للبلبلة، فالقائمة النهائية في رأس سعدان وتخلو من اسمي بن يمينه والشاذلي رغم الإمكانات الكبيرة التي يملكانها وربما ستوجه لهما الدعوة في المناسبات القادمة”

“أرسلنا الاستدعاءات للمحترفين وقانون الفيفا إلى جانبنا”

وكشف رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، أن الأخيرة أرسلت الاستدعاءات إلى كل اللاعبين المحترفين قصد الالتحاق بالتربص التحضيري بجنوب فرنسا: “لقد أرسلنا الاستدعاءات إلى كل اللاعبين المحترفين من أجل الالتحاق بتربص المنتخب الذي يبدأ في 27 ديسمبر المقبل بجنوب فرنسا، ولن نقبل تأخر أي لاعب، ورفض أي فريق لتسريح اللاعبين غير مقبول لأن قانون “الفيفا” واضح جدا في هذا الشأن والذي يقول أن اللاعبين لهم الحق في الالتحاق بالمنتخب الوطني 15 يوما قبل موعد المنافسة الرسمية”.

“لن نلعب أي مباراة ودية قبل الكان وإيطاليا تريد مواجهتنا وديا”  

وأكد روراوة أن المنتخب الوطني لن يلعب أي مباراة ودية قبل نهائيات كأس أمم إفريقيا التي يفصلنا عنها ثلاثة أسابيع “المدرب الوطني رابح سعدان قرر اتباع طريقة خاصة جدا في التحضير لـ”الكان” ولن تكون هناك مباراة ودية وسيكتفي بتحضير اللاعبين خلال تربص تحضيري بجنوب فرنسا كما سيواجه منتخبنا المنتخب الصربي في 3 مارس القادم بملعب 5 جويلية تحضيرا لنهائيات كأس العالم، كما تلقينا عدة عروض من بلدان قصد مواجهتنا قبل الموعد العالمي في جنوب إفريقيا، أهمها ايطاليا، ولكننا لم نرد عليهم بعد”. واعتبر روراوة أن كل الأمور مضبوطة كما يجب في جنوب إفريقيا بعد الزيارة الأخيرة للمسؤولين للفنادق والملاعب التي ستحتضن المنتخب الجزائري”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة