“لحسن سيكون معنا وسنواجه صربيا تحضيرا لمواجهة سلوفينيا”

“لحسن سيكون معنا وسنواجه صربيا تحضيرا لمواجهة سلوفينيا”

كشف الناخب الوطني رابح سعدان

أمس الأول، عبر أثير الإذاعة الوطنية الأولى، عن عدة أمور تخص “الخضر” قبل أيام قليلة عن التربص التحضيري المنتظر إجراؤه بجنوب فرنسا، وأول ما تطرق إليه قاهر الفراعنة هو تأكيده على أن التشكيلة الوطنية لن تمسها تغييرات كثيرة خلال “الكان” المقبل، وفي ذات الوقت أكد على انتداب مهدي لحسن لاعب سانتاندير الإسباني.

مرة أخرى، يؤكد الناخب الوطني رابح سعدان على التغييرات التي ستشهدها التشكيلة الوطنية خلال منافسة كأس أمم إفريقيا في جانفي المقبل، حيث كشف أن قائمته تحمل عدة أسماء محترفة وأنها في صدد الدراسة رفقة مسؤولي الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، وفي المقابل أكد أن مهدي لحسن سيكون متواجدا مع “الخضر” في التربص التحضيري المقبل “سبق لي الكشف أن التشكيلة الوطنية ستطرأ عليها بعض التغييرات خلال كأس أمم إفريقيا وهذا بسبب النقائص التي كانت ظاهرة للعيان في المباريات التصفوية، ولكني لن أحدث تغييرات كثيرة للمحافظة على المجموعة المتواجدة مع بعضها البعض منذ مدة والانسجام هو نقطة قوة الخضر”، صرح سعدان. وبخصوص قضية انتداب لحسن قال الناخب الوطني: “لحسن سيكون معنا بنسبة كبيرة في كأس أمم إفريقيا بعد أن وافق على الالتحاق بالمنتخب الوطني”، على صعيد آخر قال المدرب الوطني أن أبواب المنتخب تبقى مفتوحة أمام كل اللاعبين وقال: “نتابع عدة أسماء منذ مدة، لكن يجب أن يعلم الجميع أن هناك معايير صارمة قبل توجيه الدعوة لأيّ لاعب من أجل الالتحاق بصفوف التشكيلة”، وأضاف أن قائمة اللاعبين الذين سيشاركون في منافسة كأس إفريقيا المقبلة بأنغولا سيتم الإعلان عنها في الأيام القليلة المقبلة. وعبر الناخب الوطني عن تخوفه من الإرهاق الذي قد يصيب لاعبيه جراء المباريات الكثيرة التي خاضوها في الفترة الأخيرة، كما كشف أن المنتخب الجزائري سيواجه المنتخب الصربي في شهر مارس المقبل في ملعب 5 جويلية تحضيرا لمواجهة سلوفينيا في نهائيات كأس العالم، وبرر الشيخ سعدان اختياره للمنتخب الصربي كون هذا الأخير يملك أسلوب لعب مشابها للمنتخب السلوفيني.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة