لحسن ضحية ظروفه القاهرة الراهنة وانضمامه إلى “الخضر” مستقبلا وارد ولا اختلاف بأنه مكسب

لحسن ضحية ظروفه القاهرة الراهنة وانضمامه إلى “الخضر” مستقبلا وارد ولا اختلاف بأنه مكسب

لم نكن نقصد لدى نقلنا لتصريحات اللاعب

 

الجزائري لنادي سانتدار الاسباني مهدي لحسن الا ساءة إلى شخصه أو محاولة ضرب استقرار المنتخب الوطني كما اتهمنا بذلك ، وإنما كان الهدف من ذلك التأكيد على الظروف القاهرة التي حالت دون انضمامه إلى صفوف المنتخب الوطني والتي تمثلت بالأساس في المولود الذي ينتظره مطلع العام المقبل

كما انه ووفقا لما بلغنا من مصادر متطابقة فان العراقيل الكبيرة التي تضعها النوادي الأوروبية على لاعبيها الأفارقة لما يقترب موعد “الكان” ساهمت هي الأخرى في عدم انضمام لا عب سانتدار الاسباني إلى صفوف المنتخب الوطني بعد تحصله على جواز سفره خاصة وان هذا الأخير يعد قطعة أساسية في ناديه ولا يمكن الا ستغناء عنه بكل سهولة غير أن الشيء الأكيد أن مهدي لحسن كان جد متحمس لحمل الألوان الوطنية لولا هذين الحادثان الطارئان ، وهنا نود التوضيح أن ذلك ليس انقلابا على ما ذهبنا إليه في عددنا لأول أمس، لان ما يجب أن يتفهمه الذين لامونا على ما جاء في الحوار الذي نقلناها عن “الزميلة” كومبيتيسون كان نقلا لما جاء في كلامه دون أن نزيد أو ننقص من تصريحه ، غير أن الشيء الا كيد أن جميع الجزائريين يتمنون تواجد لاعب بحجم لحسن في صفوف المنتخب الوطني وهو نفس الشعور الذي نشاطر فيه جميع الجزائريين ولا احد يزايد علينا في الوطنية لا ننا كلنا جزائريين وما قمنا به هو نقل الحقائق كما هي ولن نقصد على الإطلاق الإساءة إليه والذي من المنتظر أن ينضم إلى المنتخب الوطني الجزائري خلال المونديال بعد زوال هذين الطارئين اللذين حالا دون انضمامه إلى “الخضر” في الكان وبدرجة خاصة ضغط النادي والذي سيكون في فترة راحة ما سيجعل انضمامه إلى المنتخب الوطني في المونديال أمر جد سهل مقارنة بالفترة الحالية .    

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة