لحسن هدية إلاهية للجزائر وسيشكل ثنائيا ذهبيا مع يبدة

لحسن هدية إلاهية للجزائر وسيشكل ثنائيا ذهبيا مع يبدة

يعتبر الصحفي الجزائري ومدير مكتب

 الجزيرة الرياضية في إسبانيا، لخضر بريش، واحدا من أكثر الصحفيين العارفين بشؤون الكرة الإسبانية وكذلك واحدا من المقربين من الوافد الجديد للمنتخب الجزائري مهدي لحسن الذي قال في شأنه أنه هدية إلاهية للجزائر وأنه سيكون القوة الضاربة لـ”الخضر” وسيشكل ثنائيا ذهبيا مع النجم يبدة في المونديال، ودعا الجميع الى مساعدته ليتعود على الأجواء في المنتخب وخاف من الأصوات التي تؤكد أن قضية لحسن تشبه قضية بن عربية وسيلقى نفس مصيره.

الجزائريون يتساءلون عن البرنامج الذي ستخصصه الجزيرة الرياضية لكأس العالم بجنوب إفريقيا؟

الجزيرة الرياضية ستقوم بتغطية خاصة وشاملة لنهائيات كأس العالم التي ستقام بجنوب إفريقيا شهر جوان المقبل وستقوم بنقل كل المباريات.

وهل سيكون هناك برنامج خاص بالمنتخب الجزائري على اعتبار أنه المنتخب العربي الوحيد في المونديال؟

هذا أكيد ولكن إلى حد الآن لم نتحدث بهذا الخصوص لأن كأس العالم لازال يفصلنا عنها أربعة أشهر، ولكني أؤكد لكم أنه سيكون هناك برنامج خاص جدا بالمنتخب الجزائري على اعتبار أنه المنتخب العربي الوحيد في كأس العالم، وعلى الجزائريين انتظار ما سنقدمه من برامج خاصة بـ”الخضر” مثلما فعلنا سابقا في نهائيات كأس الأمم الإفريقية بأنغولا.

وهل ستسافر إلى جنوب إفريقيا لمتابعة المنتخب الوطني؟

طبعا سأكون في جنوب إفريقيا لمتابعة المنتخب الوطني وتشجيعه في المونديال كما أني سأكون واحدا من طاقم الجزيرة الرياضية لتغطية مختلف المنتخبات العالمية وإجراء الحوارات مع نجوم الكرة المستديرة ونقل الأخبار على المباشر، كما سأكون إلى جانب المنتخب الوطني بحيث سأحاول متابعته عن قرب على اعتبار أننا لم نشاهد “الخضر” في هذه المنافسة العالمية منذ سنوات طويلة.

ما رأيك في التحاق وسط ميدان نادي سانتاندير الاسباني مهدي لحسن بالمنتخب الجزائري؟

مهدي لحسن هدية إلاهية للمنتخب الجزائري، إنه لاعب كبير يملك إمكانات رائعة سيخدم كثيرا “الخضر” خاصة في المونديال لأنه متعود على اللعب في أعلى مستوى في البطولة الاسبانية، فقد لعب أمام أكبر اللاعبين على غرار لاعبي ريال مدريد وبرشلونة إضافة إلى أنه متعود على تسجيل الأهداف بعد أن سجل ثلاثة أهداف مع ناديه الاسباني هذا الموسم، كما لعب كل المباريات ويعتبر واحدا من أحسن اللاعبين في فريقه سانتاندير لذلك وصفت التحاق لحسن بـ”الخضر” بالهدية الإلهية، وأنا متأكد أنه سيشكل مع يبدة ثنائيا ذهبيا في وسط الميدان.. إنه فعلا فنان.

هل سبق وأن التقيت معه ؟

أجل، سبق لي الالتقاء معه أكثر من مرة وتبادلنا أطراف الحديث، فحديثي معه كان في كل مرة حول المنتخب الوطني وقضية التحاقه بـ”الخضر” وتأجيله حمل الألوان الوطنية، كما سبق لي الالتقاء به مع السفير الجزائري هنا باسبانيا الذي ساعدنا كثيرا وساعد لحسن في عدة أمور وحدثه في أكثر من مناسبة عن الجزائر والأجواء الجميلة التي يتميز بها بلد المليون ونصف المليون شهيد.

هناك بعض الأطراف غاضبة جدا من لحسن الذي تماطل كثيرا في الرد على دعوة المنتخب واعتبروه يتكبر عن ألوان “الخضر”؟

لحسن لم يتكبر يوما عن الجزائر وإنما كان خائفا من بعض الأمور خاصة وانه على دراية بكل ما يحدث في الجزائر ويطالع يوميا الجرائد الجزائرية التي بدورها لم ترحمه، وعلى هؤلاء الغاضبيون منه أن يعلموا أن لحسن لا يعرف شيئا عن الجزائر سوى أنها بلد أجداده لم يسبق له زيارتها ولكن رغم ذلك الدم الجزائري يسري في عروقه ويحب كثيرا بلده، كما أن اللاعب كان يلزمه بعض الوقت للتفكير جيدا.

البعض متخوف من تكرار سيناريو بن عربية مع لحسن؟

قضية بن عربية ليست مشابهة تماما لقضية لحسن، فبن عربية كان يرغب في الالتحاق بمنتخب فرنسا وبما أنه لم تتح له الفرصة لحمل ألوان الديكة لأنه لم يجد مكانا له معهم، قبل بالالتحاق بالمنتخب الجزائري مكرها لذلك حدثت له كل تلك المشاكل وخرج من الباب الضيق، أما لحسن فانه لم يكن ينتظر أي التفاتة من قبل الفرنسيين، وكان يريد الدفاع عن ألوان المنتخب الجزائري منذ الوهلة الأولى منذ أن عرضت عليه “الفاف” فكرة الالتحاق بـ”الخضر”، كما إني أريد إضافة أمر مهم.

ماهو، تفضل؟   

قضية بن عربية لم تكن الوحيدة في المنتخب الوطني وإنما كانت هناك عدة قضايا أخرى مشابهة على غرار قضية إبراهيم حمداني الذي كان رافضا منذ البداية الالتحاق بالخضر وبعد أن تأكد أنه لا مكان له في منتخب فرنسا وافق على اللعب تحت شعار منتخب المحاربين وكان نفس الأمر سيحدث مع بن زيمة لو لم توجه له دعوة المنتخب الفرنسي.

ألا تخشى أن يتراجع لحسن عن الالتحاق بالجزائر مثلما فعل من قبل؟

لا، لن يفعلها هذه المرة، لأنه اتخذ قراره النهائي وهو مقتنع تماما به، كما أؤكد لكم أن لحسن جزائري ألف في المئة ويحب الجزائر ومشبع بالوطنية وستكتشفون ذلك خلال مشاركته مع المنتخب الوطني في المناسبات المقبلة وإذا كانت لكم الفرصة للتعرف عليه ستكتشفون كم هو متواضع، وسيخدم “الخضر” كثيرا خاصة في ظل تواجد يبدة ومغني.

وما تعليقك عن اهتمام برشلونة بمدافع “الخضر” بوڤرة؟

كل ما قيل عن اهتمام البرصا ببوڤرة صحيح، فهو لاعب ممتاز يستحق أن يتابع من أكبر الأندية الأوروبية، كما أن نادي برشلونة الاسباني مهتم أيضا ببلحاج فهو لاعب ممتاز ونادر جدا، إنه يجيد الدفاع والهجوم وكذلك تسجيل الأهداف مثلما يفعل مع ناديه الانجليزي بورتسمورث وسيتابع مسؤولو البرصا لاعبي الجزائر في المونديال قبل الدخول معهما في مفاوضات رسمية، وشخصيا أتوقع أن يتألقا في جنوب إفريقيا وقد يلتحقان معا بأكبر نادي في إسبانيا.

أكيد انك تابعت مباريات “الخضر” في الكان، مارأيك في مردود المنتخب وهل هو قادر على التألق في المونديال؟

مستوى المنتخب الجزائري في كأس إفريقيا كان مقنعا إلى حد بعيد رغم أنه كان متذبذبا نوعا ما، إلا أنه قدم مستوى كبيرا خاصة في مباراة كوت ديفوار فذلك هو الوجه الحقيقي للمنتخب الوطني وأتمنى أن يلعبوا كل المباريات بتلك الروح وذلك المستوى الراقي، أما عن كاس العالم فانا جد متفائل بهذه التشكيلة وشبه متأكد أنهم قادرون على التأهل إلى الدور الثاني وتحقيق انجاز تاريخي آخر أحسن من مونديال 82 إن شاء الله خاصة وأن الأرضيات في مثل هذه المناسبات تكون جيدة وبإمكان اللاعبين تقديم مستوى جيد إضافة إلى أن التحكيم سيكون عادلا ليس مثلما حدث في مباراة مصر.

ما رأيك فيما فعله شاوشي في مباراة مصر عندما “نطح” الحكم؟

رغم أن البعض يحاول التباهي بما فعله شاوشي وتشبيهه بنطحة زيدان الشهيرة إلا أني ضد فعلته هذه وأتمنى ألا يعاقب لمدة معتبرة ويحرم من المونديال لأن المنتخب الوطني بأمس الحاجة لخدماته لأنه حارس كبير وعلينا ألا ننسى أنه بطل ملحمة أم درمان وساهم بشكل كبير في تأهل الجزائر إلى المونديال.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة