لحسن ينهي السوسبانس ويكشف سأكون حاضرا مع الخضر في مارس القادم

لحسن ينهي السوسبانس ويكشف سأكون حاضرا مع الخضر في مارس القادم

نفى مهدي لحسن، لاعب راسينغ سانتاندير الاسباني

، في حوار لإذاعة  “مونتيكارلو” أمس، كل التصريحات التي نسبت إليه بخصوص تأجيله اتخاذ قرار الالتحاق بالمنتخب الوطني من عدمه خلال التربص القادم الذي يسبق المباراة الودية أمام صربيا يوم 3 مارس القادم إلى غاية جلوسه على الطاولة  مع الناخب الوطني رابح سعدان لمناقشة بعض النقاط، مؤكدا ما تطرقت اليه “النهار” أمس بخصوص هذا الموضوع.

وعبّر متوسط ميدان راسينغ سانتاندير الاسباني عن أسفه الشديد لما نقل على لسانه بخصوص موضوع عدم إعطائه الموافقة النهائية للالتحاق بتشكيلة منتخب بلده الأصلي الجزائر، وقال لحسن في تصريح لإذاعة مونتيكارلو أنه سيكون حاضرا خلال التربص القادم لترسيم أول حضور له تحت ألوان  “الخضر” واستغلال فرصة الاندماج في التشكيلة قبل الموعد الرسمي الهام الذي ينتظره الجزائريون شهر جوان القادم ببلد نيلسون مانديلا.

وينتظر أن يعلن الناخب الوطني رابح سعدان أمسية اليوم عن التشكيلة  الوطنية المعنية بدخول التربص الذي يسبق المباراة الودية أمام صربيا يوم 3 مارس مباشرة عقب انعقاد الاجتماع التقني رفقة طاقمه الفني لانجاز الحصيلة التقييمية لمشاركة المنتخب الوطني في نهائيات كأس أمم افريقيا الأخيرة بأنغولا والبرنامج القادم للمنتخب الوطني قبل موعد جنوب افريقيا، وستضم  قائمة “الخضر” اسم لاعب راسينغ سانتاندير الإسباني الذي أثار موضوع التحاقه بالخضر العديد من علامات الاستفهام لدى الشارع الكروي الجزائري بسبب قراءة بعض الجهات خطأً لموقفه الشخصي اتجاه حمل الألوان الوطنية.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة