لحوم إسبانية وبرازيلية وفرنسية للجزائريين في رمضان

لحوم إسبانية وبرازيلية وفرنسية للجزائريين في رمضان

مراقبة كافة المذابح والمسمكات ببلديات العاصمة خلال الشهر الفضيل

كشف المفتش البيطري لولاية الجزائر، عبد الحليم تريوستي، أن مصدر اللحوم الحمراء (غنم وبقر) التي تم استيرادها هذه السنة بمناسبة شهر رمضان، هي إسبانيا وفرنسا والبرازيل، مؤكدا بأنها خضعت لمراقبة صارمة وقد أرفقت بشهادة لحوم «حلال». وأضاف نفس المتحدث في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أنه قد تم تجنيد الأطباء البيطريين المكلفين بالمراقبة من أجل العمل على مستوى المسالخ والمسمكات والمراكز الحدودية، خاصة على مستوى ميناء الجزائر والمطار، قصد مراقبة اللحوم التي تأتي من الخارج ومعاينتها بشكل جيد. وأكد نفس المصدر بأنه سيتم تجنيد أكثر من 250 طبيب بيطري بولاية الجزائر، خلال شهر رمضان، قصد ضمان مراقبة صارمة للمواد الغذائية ذات المصدر الحيواني، خاصة فيما يخص اللحوم الحمراء، وذلك حفاظا على صحة المواطن وتفادي أي مشاكل قد تتسبب فيها هذه المادة واسعة الاستهلاك، خلال الشهر الفضيل  .

وأشار تريوستي إلى أن الأطباء البيطريينالذين سيجنّدون خلال شهر رمضان يدخلون في إطار برنامج مراقبة المواد الغذائية لولاية الجزائر، خلال الشهر الفضيل، مؤكدا أنهم موزعون على مستوى 57 بلدية لولاية الجزائر، من أجل ضمان مراقبة مشددة على مستوى مذابح اللحوم الحمراء ومذابح الدواجن، خلال شهر رمضان، حفاظا على صحة المواطن. كما أكد نفس المتحدث بأن هؤلاء الأطباء البيطريين سيقومون رفقة مكاتب البلديات للصحة والنظافة بعمل تحسيسي واسع على مستوى الأسواق، خلال الشهر الكريم، حيث سيلزمون التجار والجزارين وباعة الحلويات والأجبان والأسماك بالالتزام بقواعد النظافة.

 

 

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة