لست نادما على تجربتي في الصفاقسي التونسي، وسأكشف أسباب مغادرتي بعد عودتي إلى الجزائر

لست نادما على تجربتي في الصفاقسي التونسي، وسأكشف أسباب مغادرتي بعد عودتي إلى الجزائر

سيفسخ المدرب الجزائري

عزالدين آيت جودي اليوم عقده مع النادي الصفاقسي التونسي، بعد الطلاق بالتراضي بينه وبين إدارة النادي التونسي كما انفردنا به أول أمس، وفي اتصال هاتفي لـ”النهار” معه أمس من مكان تواجده بتونس، أكد عز الدين ايت جودي صحة الخبر الذي انفردنا به أول أمس عن مغادرته للعارضة الفنية لنادي عاصمة الجنوب التونسي بعد اجتماع كان له أول أمس مع الإدارة تم التوصل من خلاله إلى الاتفاق على الطلاق بالتراضي، وهذا بعد الهزيمة القاسية التي مني بها الفريق أمام الترجي التونسي برباعية كاملة، وهي الهزيمة التي “اشتم” فيها آيت جودي وجود مؤامرة تحاك ضده في الخفاء من قبل بعض اللاعبين دون أن يشير إليهم   محدثنا- بصفة مباشرة.

آيت جودي ورغم إلحاحنا عليه لمعرفة الأسباب الحقيقية لاستقالته من العارضة الفنية للصفاقسي التونسي، إلا أنه ظل متحفظا على كشف الحقائق إلى ما بعد عودته إلى الجزائر، تخوفا منه من عرقلة فسخ عقده مع الصفاقسي، غير أن ما بلغنا من مصدر جد مقرب من المدرب الجزائري، فإن هذا الأخير قد حسم في أمر مغادرته للعارضة الفنية للنادي التونسي منذ مدة، لاقتناعه بأنه أضحى غير مرغوب فيه من بعض اللاعبين الذين ما فتئوا يتآمرون عليه  بسبب عدم رضوخه إلى مطالبهم. آيت جودي وفي نفس سياق حديثه، أضاف أن عودته للتدريب في الجزائر تبقى جد ممكنة حتى وإن لم تكن في الوقت الراهن على اعتبار عدم تلقيه إلى حد الآن أي اتصال بالنظر لحداثة استقالته   إن صح القول- من الصفاقسي التونسي، مبرزا على صعيد آخر بأنه ليس نادما على تجربته هذه خاصة وأن الأمر يتعلق بنادي تونسي كبير، وكان بوده مواصلة المشوار غير أن ظروف العمل حالت دون ذلك، مجددا التأكيد على أنه سيكشف الحقائق مباشرة بعد عودته إلى أرض الوطن، على الرغم من أن جل المعطيات تشير إلى تعرضه لمؤامرة من قبل بعض اللاعبين وبدرجة خاصة الركائز الأساسية.   


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة