لســـت مهتمــا بـالخضر والتجربــة خانــت الجـــزائــــر في المونديــــــال

لســـت مهتمــا بـالخضر والتجربــة خانــت الجـــزائــــر في المونديــــــال







 

 

إيمي جاكي معك صحفي ”النهار” الجزائرية يريد محاورتك ؟

تفضل أنا هنا للإجابة عن كل تساؤلاتكم لكن لوقت قصير من فضلكم لأن لدي انشغالات كثيرة.

كيف هي أحوال إيمي جاكي ؟

بخير و كل الأمور تسير بطريقة جيدة.

نود الحديث عن مشوار ”الخضر” في مونديال جنوب إفريقيا، كيف تقيمونه ؟

الجميع شاهد الوجه المشرف الذي ظهر به المنتخب الوطني الجزائري في المباريات الثلاثة التي خاضها أمام سلوفينيا وانجلترا والولايات المتحدة الأمريكية، وبالرغم من أن الفريق لم يحقق أي انتصار في هذه الدورة الا أن المنتخب الجزائري أظهر أشياء ايجابية تحسب له.

وما هي هذه الأشياء الإيجابية ؟

منتخبكم يضم لاعبين يمتازون بمهارات فردية ومؤهلات كبيرة وأظن أن الجزائرين خانتهم فقط الفعالية لتحقيق ما يصبون إليه، كما أؤكد أيضا على نقص الخبرة والتجربة التي افتقدها بعض اللاعبين طالما أنهم يشاركون لأول مرة في هذا العرس العالمي وغير ذلك، المنتخب الجزائري كشف أنه يستحق الحضور في هذا الرهان.

ألا ترى أن هاجس الجزائر هو العقم الهجومي ؟

هذه حقيقة لكن ليست مشكلة كبيرة طالما أن الجزائر ليست المنتخب الوحيد الذي عانت من هذا الهاجس بدليل أن عدة منتخبات التي بحوزتها نجوم كبار فشلت في الوصول الى مرمى منافسيها، فالأمر إذن لا يعدو مشكل منتخبكم فقط وأظن أن مهاجميكم افتقدوا فقط للثقة في أنفسهم لأن التشكيلة تضم مهاجميين في المستوى غير أن الحظ والأسباب التي ذكرتها سابقا جعلت الخط الخلفي لا يحقق أهدافه في هذا المونديال الإفريقي، عكس الخطوط الأخرى التي أظهرت تناسقا وتنظيما كبيرين، وهنا أقصد خاصة الخط الدفاعي الذي قام بدور بارز بدليل عدم تلقيكم أهدافا كثيرة وهذا دون أن أنسى أيضا العمل الكبير الذي قام به لاعبو الوسط الذي يؤدون دورهم الدفاعي أيضا ولو أنني أعيبه على اكتفائه بهذا الدور فقط دون مساهماته في الهجوم، وأظن أن هذا الأمر أثر كثيرا على الفعالية الهجومية للمنتخب الجزائري.

بعد انتهاء مغامرة المونديال الجميع راح يطالب برأس الناخب الوطني رابح سعدان، هل من تعليق على هذا الأمر سيما وأنكم ربما عشتم نفس المصير في وقت من الأوقات ؟

دائما في كرة القدم المدرب هو الذي يتحمل نتائج منتخبه خاصة إذا كانت سلبية، والتي أضحت معيارا حقيقيا لفشل أو نجاح أي مدرب في العالم والحقيقة أن المنتخب الجزائري لم يخيب في هذه الدورة وأتساءل عن دوافع هذه الحملة سيما من جانب المدرب سعدان الذي أؤكد أن بفضله تمكنت الجزائر من استرجاع ولو نسبيا مجدها الضائع بدليل قيادته لمنتخب بلاده الى المشاركة في مونديال جنوب افريقيا بعد غياب دام 24 سنة كاملة، وأظن أن الأمر واضح بخصوص العمل الجيد الذي يقوم به الطاقم الفني الحالي للمنتخب الجزائري.

حسب كلامكم فإن سعدان هو الشخص المناسب للمنتخب في الوقت الراهن ؟

بالطبع وأؤكد لك أن الجزائر محظوظة لأنها تملك مدربا مثل سعدان الذي قدم الكثير للكرة الجزائرية طيلة الفترة التي قضاها في هذا المنتخب، ويجب ألا تدفنوا انجازاته بهذه السهولة سيما وأنه أضحى الرجل الأدرى بشؤون المنتخب بعد الفترة التي قضاها على رأس عارضته الفنية.

هل نفهم أنكم تطالبون ببقائه على رأس العارضة الفنية للخضر ؟

رغم أن هذا لا يخصني وليس من صلاحيتي إلا أنه يجب مراعاة مصلحة المنتخب ومن الأفضل للاتحادية الجزائرية لكرة القدم أن تحتفظ به لأنه الأحسن في نظري لقيادة منتخبكم إلى الأفضل في التحديات والراهنات المقبلة.

هل إيمي جاكي مهتم بخوض تجربة لتدريب محاربي الصحراء في حال تلقيه عرضا مستقبلا؟

لا.. لم أفكر في هذا الأمر بتاتا، في الوقت الراهن لست مهتما بهذا الطرح رغم أنني لمست رغبة مسؤوليكم في تولي شؤون منتخبكم في السابق لكن حاليا لست من المهتمين بتدريب منتخبكم.

المنتخب الجزائري حاليا أغلبية لاعبيه محترفيون، هل هذا تقليل من العمل القاعدي للجزائر أم أن الأساس في الفريق هو الإستعانة بلاعبين ينشطون في أقوى البطولات الأوروبية ؟

بالفعل المنتخب الجزائري في العامين الأخيرين أضحت سياسته تميل الى الاستعانة بلاعبين محترفين في أوروبا وهو ما لمسناه في منتخبكم الذي شارك في نهائيات كأس العالم بجنوب افريقيا، وأظن أن هذا الأمر سلبي في نظري لأن الجزائر في الفترة السابقة كونت لاعبين كبار كان لهم أثرهم في المنتخب ولكن للأسف هذه الإستراتجية تغيرت كثيرا على مستوى الفريق.

ما هو الحل في رأيكم ؟

الحل بيد مسؤوليكم وبالخصوص القائمين على شؤون الكرة الجزائرية ”الفاف” التي يتعين عليها رد الاعتبار للعمل القاعدي والفئات الشبانية من خلال الاعتماد على عنصر التكوين الذي أراه الأساس في تطوير الكرة الجزائرية، علاوة على ضرورة تحسين مستوى الدوري المحلي الذي يعتبر رئة المنتخب.

هل أنتم متفائلون بمستقبل الجيل الحالي للمنتخب الجزائري في تحقيق الأحسن مستقبلا ؟

كل شيئ مرتبط بالعمل والاستمرارية، فكما ذكرت سابقا فإن منتخب الجزائر يملك كل المؤهلات التي تسمح له بالبروز في أعلى مستوى لكن شرط توفر العديد من العوامل.

نعود الآن للحديث عن الماتادور الإسباني هل كنتم تنتظرون فوزه بالتاج العالمي ؟

أظن أن المنتخب الأحسن في هذه الدورة هو الذي فاز بهذا الرهان العالمي والجميع قبل بداية المغامرة كان يراهن على بطل أوروبا الذي أراه يستحق هذا التتويج.

وبخصوص مشوار المنتخبات الإفريقية ؟

باستثناء المنتخب الغاني الذي حفظ ماء وجه القارة السمراء فان باقي المنتخبات كان آداؤها متباينا ولو أنها في الأخير فشلت في تحقيق مشوار ايجابي رغم أنني كنت أرشح بعضها للذهاب بعيدا في هذه المنافسة.

قبل أن نختم حوارنا، كيف يتوقع جاكي المنتخب الفرنسي في فترة لوران بلان ؟

المنتخب الفرنسي مر بفترة صعبة في الفترة السابقة والان نتطلع الى الأحسن مع قدوم المدرب الجديد لوران بلان خاصة وأن عدة أشياء تغيرت مع انضمامه. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة