لطرش يفسخ عقده مع الإتحاد وبلعريبي وبوفنارة الأقرب لتولي المهام

التقى، أمسية أول أمس، رئيس إتحاد بسكرة مكيحل علي بمدربه

 

عبد الكريم لطرش بعاصمة الزيبان، أين اتفق الطرفان على فسخ العقد بالتراضي، ورغم رغبة الإدارة في الابقاء عليه، إلا أن لطرش أصر على قراره بالانسحاب من العارضة الفنية للفريق، وتضمن اتفاق فسخ العقد مع المدرب على إرجاعه نسبة معينة من مبلغ المنحة التي تقاضاها أثناء توليه لمهامه، وصرح لطرش بأنه فقد الرغبة في المواصلة بعد تبخر آمال الفريق في لعب ورقة الصعود، شاكرا في نفس الوقت الجميع، من لاعبين، إدارة وأنصار، على وقوفهم معه خلال فترة عمله بالإتحاد.

 من جانب آخر، شرعت إدارة الإتحاد في بث إتصالاتها مع بعض المدربين قصد انتداب خليفة للمدرب لطرش في أقرب وقت، ويتداول محيط الفريق أسماء كل من بلعربي وبوفنارة لتولي هذه المهام وفي خصم السعي لإعادة بعث الروح لتشكيلة الخضراء، يفكر أعضاء إدارة إتحاد بسكرة لربط الأتصال مع المدرب السابق للحراس عقبي عبدلي لتعويض منير لعور، إضافة إلى استقدام المحضر البدني بوقزولة نور الدين.

 هذه التغيرات، أكدت بأن إدارة مكيحل بدأت من الآن التحضير للموسم القادم،

 واستأنفت التشكيلة تدريباتها أمسية البارحة بقيادة المساعدين عجدير ولعور، اللذان سيتحدد مصيرهما نهاية هذا الأسبوع،  ونذكر أن اللاعبين المحليين رفقة المهاجم دزيري، قد استأنفوا تدريباتهم مع فريق الأواسط، وفي نفس الإطار، تحاول إدارة جمعية الخروب برمجة لقاء ودي أمام الإتحاد يوم الخميس أو الجمعة القادم وإلى غاية الساعة لم تتأكد برمجة هذه المواجهة.  


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة