لطفي دوبل كانون يؤيد الشيخ القرضاوي، يرفض الرد على المصريين وجديده عن التغيرات المناخية

لطفي دوبل كانون يؤيد الشيخ القرضاوي، يرفض الرد على المصريين وجديده عن التغيرات المناخية

قال السيد زينو مدير أعمال

مطرب الراب الأول في المغرب العربي لطفي دوبل كانون، في لقاءه بـ”النهار”، أن وزارة البيئة ومجموعة من الشركات الكبيرة، رفضت مساعدتهم لانجاز كليب ضخم، يتحدث عن التغيرات الجوية في العالم، ونتائجها الوخيمة على البشرية، خاصة وأن عدة رؤساء من بينهم السيد رئيس الجمهورية سيشاركون في المؤتمر العالمي للبيئة بكوبنهاڤن بالرويج في العاشر من الشهر الحالي.

قال السيد زينو أن لطفي طلب من وزارة البيئة وعدة شركات كبيرة مساعدته لتصوير كليب ضخم لأغنية يتناول فيه فيضانات باب الوادي وغرداية وزلزال بومرداس إلى غير ذلك من الكوارث الطبيعية، إلا أن كل طلباته باءت بالفشل، ورفضت كل الشركات مساعدته، ما عاد المختص في الأحوال الجوية في إذاعة البهجة الشيخ فرحات الذي وقف معه وسانده، وقد قرر لطفي إنزال كليب هذا ”السينغل” في الأنترانت فقط، نظرا لانعدام الإمكانات لتسجيل كليب في المستوى.

ومن جهة أخرى؛ رد زينو الناطق الرسمي باسم لطفي المتواجد حاليا في فرنسا، والذي شارك الأسبوع الماضي بمناسبة اليوم العالمي للسيدا في ندوة صحفية توعوية، تحدث فيها عن عواقب هذا الوباء الخطير و أضراره وكيفية تفاديه، أن ملك الراب رفض الرد على المصريين و استفزازاتهم والوقاحة التي وصلوا إليها، كما أنه يحضر لأغنية للفريق الوطني، تختلف تماما عن الأغاني الكثيرة جدا، والتي وصفها لطفي بالناجحة والجميلة جدا، وينوي لطفي تناول هذا الموضوع من جهة مخالفة تماما، يحاول من خلاله تقديم صفعة للمصريين الذين أنزلوا مستواهم تحت الصفر، كما قال أنه تلقى عدة رسائل من معجبيه من مصر، يطلبون منه تسجيل أغنية يتناول فيها الموضوع بطريقة عقلانية، كما تحدث عن تأييده المطلق للشيخ القرضاوي الذي نبذ ما يحدث بين الشعبين الجزائري والمصري، بسبب نتيجة المقابلة، والتي تأهل من خلالها الفريق الجزائري. وعن آخر أخباره؛ قال زينو أن لطفي يحضر لألبوم جديد، سينزل عام 2010 إلى السوق، فيه مجموعة من المواضيع الجديدة، بالإضافة إلى حفل سيحييه في فرنسا يوم 18 ديسمبر للجالية الجزائرية بباريس.   

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة