لطفي ''دوبل كانون'' يقّر بفشل مشروع بعث ألبومه عن غزة.. ويدعو صراحة للجهاد لا للغناء

لطفي ''دوبل كانون'' يقّر بفشل مشروع بعث ألبومه عن غزة.. ويدعو صراحة للجهاد لا للغناء

بعد أن طبّلت وزمّرت بعض الصحف لمشروع الألبوم، الذي كان من المقرر أن يسجله الفنان لطفي دوبل كانون، لأهالي غزة، وتخصيص مبيعاته لضحايا الحرب

 

 كشف لطفي في اتصال خص به ”النهار”، عن فشل ذات المشروع.

وأرجع المتحدث سبب دخول المشروع، خانة المشاريع المؤجلة، إلى حقوق الطلب. حيث أن المشكل -كما قال لطفي- كان يكمن في الجهة التي اقترحت تسجيل هذا الألبوم لتسوقه بـ100  دج، والتي لم تضع في حسابها حقوق طبع القرص المضغوط وغلافه. وأضاف لطفي أنه لم يرد إحراج الجهة التي تبنّت المشروع، فلم يعاود الاتصال بها..”أعتقد أن المشروع لن يرى النور، رغم أنني عقدت العزم والنية على المضي قدما، نحو تحقيقه”، يقول الفنان لطفي.

ومن جهة أخرى، كشف لطفي أنه وبعد نجاح مبادرة ”كبش لكل عائلة فقيرة”، هو بصدد تجميع بعض الأفكار لإطلاق حملة خاصة بـ” الشومارة” مع إطارات ومسؤولي ولاية عنابة. كما أكد لطفي وجود مشروع تحدث بخصوصه مع مسؤولي الديوان الوطني للثقافة والإعلام، خاص بالطفولة المسعفة، سيتم اطلاقه مع الفاتح جوان القادم، بمناسبة عيد الطفولة

وفيما يخص أجواء التحضيرات لألبومه الجديد، أكد لطفي أن الألبوم لن يرى النور قبل انتهاء الإنتخابات الرئايسية. مشيرا ألى أن الألبوم سيتوقف عند محطة تعديل الدستور، وحصيلة 10 سنوات من القتل والموت، وقضية البترول وتراوح سعره بين 40 و150 دولار. على أن يتضمن العمل 14 أغنية، منها أغان فكاهية ساخرة، وأغنية حول الانتخابات، تحمل عنوان: ”كلهم كيف بعضاهم”، وأغنية: ”فرق تسد”، التي تحكي عن الأشخاص الذين يحدثون الفتنة، بين الأحزاب والأشخاص. كما ستكون للألبوم محطة عند القضية الفلسطينية، التي يطرح من خلالها لطفي وجهة نظره الخاصة في أن الرسول صلى الله عليه وسلم أوصانا بتحرير فلسطين ومحاربة اليهود، داعيا للتعاطف مع الشعب الفلسطيني، وموضحا أن القضية تعدت الانسانية الى وجوب الجهاد ضد الصهاينة لتحرير فلسطين من ظل طغيان وبربرية اليهود التي عمرّت لأكثر من 60 عاما.  


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة