لطفي يسجل ثلاثة أغاني للفريق الوطني مع الجابوني وفرقة ميلانو

لطفي يسجل ثلاثة أغاني للفريق الوطني مع الجابوني وفرقة ميلانو

تفهم لطفي دوبل كانون

غضب الفنانين الجزائريين، الذين تم استبعادهم من الجولة التي قاموا بها للسودان للاحتفال مع الشعب السوداني بالعيد الوطني حيث قال مناجير لطفي دوبل في لقائه بـ”النهار”، مباشرة بعد عودتهم من السودان، أن لطفي تفاجأ كثيرا لكونه لم يكن ينتظر الدعوة، واندهش بإقبال وتجاوب الجمهور السوداني معه ومع كل البعثة، خاصة عندما التهبت القاعة بعدما ألقي أبيات شعرية وقال”:”ما يربطناش واد النيل..بصح يربطنا خط الدين”. وعن جديده قال مدير أعمال لطفي، أن هذا الأخير انتهى مؤخرا من تسجيل أغاني ألبومه الجديد، والذي يحمل مفاجئة كبيرة للجمهور تتمثل في أغنية يشكر فيها أعضاء الفريق الوطني، وتحمل عنوان”أكبر تحية”، كما سجل أغنية تتحدث عما حصل مباشرة بعد تأهل الفريق الجزائري إلى المونديال، والهجوم غير المبرر من قبل المصريين الذين لم يتقبلوا الهزيمة، أما الأغنية الثالثة فهي المفاجئة الحقيقة، حيث تعامل فيها لطفي مع وفرقة ميلانو تورينو وكادير الجابوني، سوف تنزل في ألبوم هذا الأخير. وعن مشاريعه بمناسبة العام الجديد، أضاف زينو قائلا أن لطفي مازال ينتظر رد وزارة البيئة التي اتصل بها، لتمويل كليب أغنيته عن التغيرات الجوية وما أحدثته من كوارث طبيعية، كما أنه ينتظر رد وزارة التربية الوطنية التي طلب منها المساعدة، من أجل تسجيل سيديهات فيها دروس في التاريخ، لكون الشباب يحفظ أغانيه بسرعة وبسهولة أكثر من الدروس، أما عن إمكانية مشاركة لطفي في أعمال تلفزيونية أو سينمائية، فرد أنه من الممكن جدا المشاركة بأدوار هادفة، ولطفي في انتظار أي اقتراح خاصة وأنه من عشاق فن التمثيل، وسبق له وشارك في عمل مسرحي مع المسرح الجهوي لبجاية، كما عبر لنا زينو عن أسف لطفي الشديد، لعدم تمكنه من التنقل إلى تونس للمشاركة في برنامج ”ناس نسمة”، لكونه مازال ممنوع من الدخول إلى التراب التونسي منذ أربعة سنوات، لأسباب مازال يجهلها، حيث أعيد ترحيله في نفس الطائرة التي تنقل فيها، وقيل له آنذاك”الأوامر من فوق”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة