لفقير يخرج من صمته، ويدعو للوقوف مع شباب بلوزداد

خرج محمد لفقير رئيس شباب بلوزداد السابق عن صمته، ووجه نداء لجميع محبي الفريق للوقوف إلى جانبه، خاصة وأنه في أمس الحاجة إلى تضافر جهود الجميع من أجل الخروج من الأزمة التي يعاني منها.

وأكد لفقير أنه التقى بمختار كالام الرئيس الحالي للشباب، إضافة إلى المسيرين واللاعبين، وتحدث معهم مطولا، وأكد لهم أنه سيقف إلى جانب الفريق إلى غاية إنقاذه من شبح السقوط الذي أصبح يهدد الفريق، وبالخصوص منذ الهزيمة التي مني بها أبناء العقيبة على أرضية ميدانهم أمام نصر حسين داي في إطار البطولة الوطنية.
وأوضح لفقير أنه حظي باستقبال في المستوى من طرف الجميع، بمن فيهم المسيرين الحاليين وأعضاء الإدارة الذين قال أنهم استقبلوه بحفاوة :”استقبلني الرئيس الحالي والمسيرين واللاعبين بحفاوة كبيرة، وأكدت لهم أنني معهم وأنني لن أترك الشباب في وقت هو بحاج ماسة إلى الجميع “
لم يفوت رئيس شباب بلوزداد السابق الفرصة لتوجيه نداء عاجل إلى جميع من تهمه مصلحة الفريق، حين صرح : “أنا جد سعيد لحضوري وتقديم يد المساعدة للفريق، مهمتي أن أقوم بحشد محبي الشباب وتوجيههم لاسيما وأن الفرصة مواتية لذلك، أرى أنه حان الوقت للالتفاف حول فريقنا وترك الخلافات جانبا لأن الوقت قد حان لذلك، من يريد مساعدة الشباب فليتقدم اليوم وليس غدا بعد أن يسقط إلى القسم الوطني الثاني “
وأوضح لفقير كذلك أنه سيكون حاضرا في المباريات المتبقية لفريقه، وبالخصوص تلك التي سيلعبها على أرضية ميدانه بملعب 20 أوت، من أجل إعطاء الدعم المعنوي اللازم للتشكيلة، كما سأحاول أن أكون حاضرا رفقة المسيرين في مختلف تنقلات الفريق خارج الديار.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة