لقاءات بين إطارات جزائرية وليبية في مجال الصحة بداية من الأربعاء القادم

لقاءات بين إطارات جزائرية وليبية في مجال الصحة بداية من الأربعاء القادم

كشف وزير الصحة الليبي، علي مفتاح الزناتي، عن عقد لقاءات بين إطارات وزارة الصحة الجزائرية ونظيرتها الليبية بداية من الأربعاء القادم عبر تقنية التحاضر عن بعد.

وقال زناتي، في تصريح للصحافة عقب المحادثات التي جمعته بوزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد. أن بلاده متأكدة من أن يد الجزائر شعبا وحكومة ممدودة إلى الليبيين لضمان خدمات صحية مميزة وتغطية أفضل للشعب الليبي.

وأوضح الوزير، أنه ستكون بداية من يوم الأربعاء القادم لقاءات تجمع إطارات وأطباء من وزارة الصحة الجزائرية مع نظرائهم الليبيين عبر تقنية التحاضر عن بعد. لتوضيح طبيعة هذا التعاون وتعزيزه. والتأكيد على تفعيل إتفاقيات التعاون السابقة في قطاع الصحة.

وأوضح نفس المسؤول، بأن التعاون بين البلدين في قطاع الصحة سيكون في مجالات عديدة تم الاتفاق عليها. أهمها التكوين وتبادل الخبرات والوفود الطبية وعلاج الأورام لاسيما عند الأطفال. كما أعرب عن أمله إقامة مشاريع توأمة بين مستشفيات البلدين.

من جهته قال الوزير بن بوزيد، بأن التعاون “الجزائري-الليبي” ضروري لأن البلدين لديهما مصير ومستقبل مشترك. مبرزا أن التعاون الثنائي في قطاع الصحة بين البلدين يخص أمورا عديده منها تبادل الخبرات والوفود والتوأمة بين المستشفيات.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=1002564

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة