لقاء الذهاب للدور ثمن النهائي لكأس “الكاف” : شبيبة القبائل ـ أستردوالا الكاميروني غدا على الساعة 19:30

لقاء الذهاب للدور ثمن النهائي لكأس “الكاف” :  شبيبة القبائل ـ أستردوالا الكاميروني غدا على الساعة 19:30

يجدّد فريق شبيبة القبائل العهد، غدا الجمعة، مع المنافسة القارية، وهذه المرة مع أول ظهور له في منافسة كأس الكونفدرالية الإفريقية (الكاف)، هندما يواجه نادي أستردوالا الكاميروني بملعب أول نوفمبر بتيزي وزو، في مأمورية جد صعبة لـ “الكناري” الذي لا بديل له فيها عن الفوز بأكبر نتيجة ممكنة قبل لقاء العودة.
وتأتي صعوبة المأمورية بالنسبة لأشبال المدرب الروماني مولدوفان، انطلاقا من الظروف الاستثنائية التي سيواجه فيها النادي الكاميروني غدا الجمعة ابتداء من الساعة السابعة والنصف مساء؛ على اعتبار نقص التعداد واحتكامه على ١٥ لاعبا فقط يتوفرون على الإجازة الإفريقية، وهو ما سيجعل المدرب مولدوفان في حيرة من أمره في ضبط معالم التشكيلة، خاصة في ظل غياب الخيارات. والأدهى من ذلك، أن من إجمالي ١٥ لاعبا، يوجد حارسا مرمى ويتعلق الأمر بكل من برفان ومازاري، وكذا عامل الارهاق والتعب الذي يعاني منه اللاعبون، والأكيد أن المأمورية لن تكون سهلة على الاطلاق. لكن بالمقابل، لا بديل للشبيبة عن الفوز. بل أبعد من ذلك، فهي مطالبة بالفوز بأكبر عدد ممكن من الأهداف قصد تأمين النتيجة قبيل لقاء العودة بالكاميرون بغية اقتطاع تأشيرة التأهل إلى دوري المجموعات.

مولدوفان في أول اختبار رسمي مع الشبيبة

سيكون المدرب الجديد للشبيبة، الروماني مولدوفان، مع أول ظهور واختبار رسمي له على رأس العارضة الفنية لتشكيلة “الكناري”، ويسعى هذا الأخير إلى تدشين ظهوره بفوز عريض. غير أن ذلك لن يكون سهلا على الاطلاق، انطلاقا من جملة المعطيات التي سبق وأن أشرنا إليها آنفا، هذا من جهة، إلى جانب إصرار الكاميرونيين على العودة بنتيجة إيجابية من الجزائر وفقا لتصريحات اللاعبين وكذا الإطار الفني.

مشاركة شاوشي غير مؤكدة ومازاري أو برفان لخلافته

لم تتأكد بعد وإلى حد كتابة هذه الأسطر، مشاركة حارس المرمى فوزي شاوشي في مباراة الغد من عدمها، بالرغم من أن آخر الأخبار المستقاة من محيط النادي تؤكد استحالة مشاركته، ليبقى القرار بيد طبيب الفريق الذي سيفصل اليوم في أمر مشاركته، والأكيد أنه في حال عدم مشاركة هذا الأخير، سيتم الاستنجاد بالحارس مازاري أو برفان.

ثلاثي تحكيم بوركينابي يدير اللقاء

سيدير المباراة ثلاثي تحكيم من بوركينا فاسو، ويتعلق الأمر بكل من الحكم الرئيسي لاسينا بمساعدة كل من حكمي التماس لوسيني ولومبير. أما الحكم الرابع، فهو الحكم الجزائري بن عروسي، ويبقى التخوف كبيرا من التحكيم الإفريقي الذي عانت منه الشبيبة كثيرا الموسم المنصرم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة