لقاء الكأس بين العميد والإتحاد سيلعب في ملعب 5 جويلية

لقاء الكأس بين العميد والإتحاد سيلعب في ملعب 5 جويلية

قبل أسبوع فقط يفصل الجمهور العاصمي عن مباراة ''الداربي''

التي ستجمع بين الجارين مولودية الجزائر واتحاد العاصمة، برسم الدور ثمن النهائي من كأس الجزائر، يحضر كلا الفريقين في ظروف هادئة، سيما وأن انشغال الجمهور الرياضي بالمنتخب الوطني، أضفى على اللقاءات المحلية طابعا روتينيا مملا، لكن رغم ذلك، يحاول المدربان براتشي ونظيره من الإتحاد كسب الرهان. أكّد مدرب مولودية الجزائر الفرنسي ”فرانسوا براتشي”، أن فريقه يسّير فترة توقف البطولة بذكاء، مضيفا أنه ركّز أكثر على الجانب البدني والتكتيكي، وقال محدثنا إنه سيبرمج تربصا مصغرا في العاصمة بداية الأسبوع القادم، يكون من أجل التركيز أكثر للقاء الكأس، مبديا في الوقت نفسه، ارتياحه الكبير بشأن تراجع لجنة تنظيم الكأس على برمجة اللقاء ”الداربي” في بولوغين. كما أشار إلى الحالة النفسية والبدنية التي تسود المجموعة، فرغم غياب المدافع زدام عن هذا اللقاء، إلا أن المدرب براتشي، لم يكترث لغيابه، مؤكدا وجود بدائل في جميع المناصب ويريد أن يستعيد الصور التي عاشها موسم 2006 /2007، عندما توج بالكأس على حساب اتحاد العاصمة، التي كان يدربها مصطفى بسكري رفقة حموش.  من جهتها، إدارة العميد التي عاشت أسبوعا ساخنا بسبب الصدام العنيف مع المعارضة، رفضت الحديث مع اللاعبين حول منحة الفوز على اتحاد العاصمة، ومواصلة المغامرة في كأس الجمهورية. وقد ناشد مسيرو المولودية الممول ”جازي” لتقديم غلاف مالي على شكل تسبيق، قصد تسوية مستحقات المدرب المساعد السابق تاردي. ورغم الزيارة التي قام بها رئيس الفرع عمر غريب إلى رئيس ”الفاف” روراوة، إلا أن ذلك لم يشفع له، ولا تزال إدارة العميد مطالبة بتسوية ديونها.من جهة أخرى، أكّد لنا مصدر مسؤول في الرابطة الوطنية لكرة القدم، أن لقاء ”الداربي” الذي سيجمع الجارين اتحاد العاصمة ومولودية الجزائر الثلاثاء القادم لحساب الدور ثمن النهائي من كأس الجزائر، سيجرى في ملعب 5 جويلية الأولمبي. وحسب ذات المصدر، فإن رئيس لجنة تنظيم الكأس، تراجع عن قرار تعيين ملعب بولوغين لاحتضان هذه المواجهة الواعدة، خاصة بعد تلقيه مراسلة رسمية من الوالي المنتدب لباب الواد، يؤكد له رفضه احتضان ملعب عمر حمادي هذا اللقاء، خشية حدوث أعمال عنف بين الأنصار.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة