لكارن يعد بإعادة هيبة التحكيم ويهدد كل مخالف للقوانين

في أول رد فعل له بعد انتخاب روراوة على رأس الفاف، أكد رئيس المديرية الفنية الوطنية الجديد بلعيد لكارن لـ”النهار” أن المكتب

 

الجديد الذي يعتبر عضوا فيه يبشر بالخير نظرا للكفاءات التي يضمها والأسماء المعروفة على غرار تسفاوت عبد الحفيظ وفرقاني وزرقين وعطوي. وعن لجنته قال لكارن، إن روراوة منحه الورقة البيضاء وطالب بأن توفر له كل الإمكانيات، وهو ما حفزه قبل شروعه في عمله وأضاف حكمنا الدولي السابق أن المسؤول الأول عن المديرية الوطنية للتحكيم سواء تعلق الأمر بالتكوين أو التعيين وإعداده بإعادة التحكيم الجزائري إلى السكة الصحيحة مثلما فعل

منذ سنوات عندما قام بتشبيب هذا السلك وأنه سيمنح الفرصة لكل الكفاءات، كما أنه لن يتسامح مع أي مخالف للقوانين وكذلك أولئك الذين لا يحترمون الروح الرياضية، متمنيا أن نزول كل الاتهامات التي ألصقت ببعض الحكام كالتلاعب وتعمد ارتكاب الأخطاء، مضيفا أن الجزائر تملك مواهب في التحكيم لكنها بحاجة إلى رعاية وتوجيه سليم وحتى يقوم ابن مدينته بلعباس بحمله على أحسن ما يرام فإنه اختار في لجنته عدة أسماء وتشجيعا للشباب عين المساعد الدولي السابق جزار كنائب له كما جلب كل من كوسة وولد الحاج وحنصال، والملاحظ أنه احترم التوازي الجهوي حيث أعطى لكل منطقة حقها، وفي ختام حديثه معنا لم ننس أن نسأل لكارن عن حظوظ بنوزة فيما يخص مونديال 2010 أكد قائلا إن هناك محطة أخرى تنتظر بن نوزة مؤكدا أنه بنسبة كبيرة سيمثل الجزائر في جنوب إفريقيا وتمنى لكارن أن يكون منتخبنا الوطني حاضرا في هذا العرس.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة