لموشية في فرنسا، العيفاوي يعالج ومومن يعود…سيموندي يطالب بتوفير الحماية ويهدد بالمغادرة

لموشية في فرنسا، العيفاوي يعالج ومومن يعود…سيموندي يطالب بتوفير الحماية ويهدد بالمغادرة

طلب المدرب الفرنسي لوفاق سطيف، برنارد سيموندي، عقد اجتماع مع الرئيس سرار، سهرة البارحة، والذي يعتبر بالنسبة للمدرب مصيري يتحدد على ضوئه مستقبله على رأس العارضة الفنية ومدى استجابة سرار للشروط التي يصر مدربه على تحقيقها، والذي كان قد أشار إلى العوائق التي تصادفه في تأدية عمله في الفريق بصفة كاملة يقف بعض الاشخاص وراءها، وهو ما أكده في تصريحاته التي أعقبت المباراة ويكون بذلك نقلها إلى رئيسه خلال الاجتماع مع المطالبة بوضع حد للانتقادات المجانية حول شخصه من دون وجه حق بتحريض من بعض المشوشين وهو الشرط الكفيل بمواصلة المدرب سيموندي عمله في سطيف وما عدا ذلك فلن يتوانى المدرب في طلب المغادرة بمحض إرادته وإحداث الطلاق وفسخ العقد بالتراضي. وفي أول خطوة من الإدارة جسدت من خلالها استجابتها المبدئية قبل الاجتماع مع المدرب من خلال شروعها في ضمان الحماية منذ استئناف التدريبات أمسية البارحة واتخاذ الإجراءات اللازمة.
كما ينتظر أن يوجه الرئيس سرار إنذارا شديد اللهجة إلى بعض الوجوه المعروفة بعدائها للمدرب من أجل الكف عن عرقلته وخلق الأجواء المكهربة في محيط الفريق قي إطار تحقيق شرط مدربه حتى يضمن بقاءه.

الاستئناف دون جمهور

وفي أول إجراء وقائي تجنبا لأي انزلاقات قد تعرفها حصة الاستئناف، خاصة بعد التعثر الأخير أمام اتحاد العاصمة وبعد الضمانات التي طلبها المدرب سيموندي بخصوص ظروف تحسين العمل، بادرت الإدارة إلى اتخاذ قرار إجراء حصة أمس من دون حضور الجمهور، ومن المحتمل جدا أن يتم اللجوء إلى الشرطة لضمان إجراء الحصة في هدوء، في انتظار الخطوات التي ستضعها الإدارة للإيفاء بشرط المدرب والتي ستجد نفسها مرغمة على الدخول في صراع مع الوجوه التي تقف وراء الحملة الشرسة ضد المدرب والمواصلة لفترة إجراء التدريبات دون حضور الجمهور.

العيفاوي أجرى فحصا البارحة ولموشية يواصل العلاج في فرنسا

أجرى المدافع المحوري العيفاوي، البارحة، فحصا “إيكوغرافي” على مستوى إحدى المصحات المختصة لمعرفة درجة خطورة الإصابة التي يشكو منها وفترة الراحة التي يركن لها، ليبقى الأكيد أن العيفاوي لن يكون حاضرا في المباراة القادمة أمام بلوزداد. وفي نفس السياق سينتقل وسط الميدان خالد لموشية هذه الساعات إلى فرنسا لقضاء بعض الأيام مع أقاربه ومن جهة أخرى من أجل العلاج هناك حيث تتوفر إمكانيات أحسن، ليصبح غياب لموشية أمام بلوزداد الخميس المقبل مؤكدا والذي تزامن مع استرجاع زميله مومن كامل إمكانياته وجاهزيته، ما يعني أنه تحت تصرف الطاقم الفني.

سيموندي أمام لجنة الرابطة الأربعاء القادم
وبعد أن تعذر عليه الاستجابة لدعوة الرابطة الوطنية الأسبوع الماضي بسبب التحاقه المتأخر بأرض الوطن في أمسية متاخرة من الأحد الفارط –نفس موعد الرابطة- والتي أجلت الاستماع الى المدرب الفرنسي بعد التصريحات التي أدلى بها في نهاية المباراة المحلية أمام أهلي البرج حين اتهم حكم اللقاء بن عيسى بإدارة المواجهة على خلفية عرقية وأنه رفض فوز فريقه لأن المشرف عليه فرنسي، أجلت الى الاربعاء المقبل على هامش تنقل التشكيلة الى العاصمة لحضور مباراة بلوزداد.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة