''لم نخصص مدرجا خاصا للعائلات والنســاء أمـام الغـابون لأن الفاف ارتـأت دخولهـم مع الأنـصار''..؟

''لم نخصص مدرجا خاصا للعائلات والنســاء أمـام الغـابون لأن الفاف ارتـأت دخولهـم مع الأنـصار''..؟

كشف لنا

 نور الدين بلموهوب، مدير المركب الأولمبي محمد بوضياف وملعب 5 جويلية، أن عملية بيع تذاكر لقاء المنتخب الوطني الجزائري أمام نظيره الغابوني في إطار استعدادات محاربي الصحراء لانطلاق التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس افريقيا 2012، ستكون يوم الثلاثاء القادم ابتداء من الساعة التاسعة صباحا، أين ستنطلق عملية بيع التذاكر طوال هذا اليوم، وقد تم تحديد سعر التذكرة بـ300 دجزائري،

 وهو السعر الذي يبقى معقولا على اعتبار خصوصية اللقاء وطابعه الودي، إلى جانب وزن الفريق المنافس، على عكس ما كان عليه الأمر خلال المباراة الودية التي لعبها ”الخضر” أمام منتخب الأورغواي قبل نهائيات كأس العالم وأمم افريقيا بأنغولا.

أما فيما يتعلق بما دأبت عليه إدارة المركب بإيعاز من الاتحادية الجزائرية لكرة القدم باعتبارها المسؤول الأول على مباريات المنتخب الوطني، سواء كانت رسمية أو ودية، كلقاء الغابون هذا الأربعاء، من خلال تخصيص مدرج خاص بالجنس اللطيف والعائلات، فقد أبرز لنا محدثنا أن الاتحادية الجزائرية لكرة القدم ارتأت هذه المرة عدم تخصيص مدرج خاص للنساء والعائلات حيث رأت أن العائلات بإمكانها التنقل الى الملعب والدخول مع باقي الأنصار، وهو الإقتراح الذي يبقى غريبا نوعا ما على اعتبار أن الأمر يصعب تجسيده في الوقت الراهن لكوننا مازلنا حديثي العهد مع هذا الأمر، خاصة وأن الجميع يعلم طبيعة بعض جماهيرنا والتصرفات المشينة التي تحدث من قبل بعض أشباه الأنصار، وهو ما يجعل الأمر غير مقبول تماما للعائلات التي ستجد هذه المرة صعوبة كبيرة في التنقل الى الملعب، كما كان عليه الأمر في المرات السابقة، إلى جانب أن مسألة حمايتهم ستكون جد صعبة على رجال الأمن الذين سيجدون صعوبة كبيرة في ضبط الأوضاع على عكس ما كان عليه الامر في المناسبات الفارطة على اعتبار أن العائلات كان لها مدخل خاص ومدرج خاص، ما جعل الأمور تسير على مايرام إلى حد كبير بالرغم من بعض الانزلاقات الخفيفة والطفيفة التي حدثت خلال لقاء الأورغواي على سبيل المثال.

”الأبواب ستفتح على الساعة السادسة إن كان يوم رمضان والثالثة في حال الإفطار”

أما فيما يتعلق بتوقيت فتح أبواب الملعب في وجه الأنصار، فقد أوضح بلموهوب أن الأمر مرتبط بالشهر الفضيل، ففي حال كان يوم الأربعاء القادم موعد المباراة أول أيام الشهر الفضيل فإن الأبواب ستفتح ابتداء من الساعة السادسة مساء، أما إذا لم يكن كذلك وتزامن الموعد مع يوم إفطار، فإن الأبواب ستفتح على الساعة الثالثة مساء، على اعتبار أن اللقاء سيلعب ابتداء  من الساعة السابعة والنصف. هذا وتجدر الاشارة الى أن كل شيىء مرتبط بالحضور الجماهيري لأن المعطيات الراهنة لا تنبئ على الاطلاق بحضور جماهيري كبير كالذي شهدناه أمام الأورغواي أو صربيا.

”ملعب 5 جويلية جاهز بصفة كاملة لاحتضان اللقاء”

وفي ختام حديثه، أكد بلموهوب أن كل الظروف مواتية لانجاح المباراة، واصفا أرضية الميدان بالجيدة، مؤكدا أن ملعب 5 جويلية الأولمبي سيكون جاهزا لاحتضان عودة ”الخضر” إلى هذا التحفة الكروية بالرغم من طابع المباراة الودي، الا أن كل الظروف مواتية لإجراء مباراة في صورة جيدة.

55 ألف تذكرة لمباراة الجــــزائـــــــر – الغـــابــون

كشف، نورالدين بلموهوب، المدير العام للمركب الأولمبي، عن توفير 55 ألف تذكرة لفائدة الجمهور الراغب في حضور المباراة الودية التي ستجمع المنتخب الوطني بنظيره الغابوني يوم الأربعاء المقبل بملعب خمسة جويلية، وأفاد أمس، في اتصال مع ”النهار”، بأن عملية بيع التذاكر ستتوقف في حدود الساعة منتصف ”النهار” من يوم الأربعاء القادم، تاريخ إجراء المباراة، وأكد أن المباراة هذه، ستشهد حضورا أمنيا مكثفا عملا بالقرارات التي توج بها الإجتماع المنعقد يوم الخميس الماضي بحضور ممثلين عن المديرية العامة للأمن الوطني وآخرين عن الحماية المدنية، تفاديا لأي اصطدامات لا يحمد عقباها، خاصة وأن العنصر النسوي لن يخصص له هذه المرة مدخل خاص به.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة