لم نصل بعد إلى المونديال وامتحان زامبيا جد صعب

لم نصل بعد إلى المونديال وامتحان زامبيا جد صعب

يؤكد المدافع

المحوري، رفيق حليش، أن الفوز الأخير على حساب المنتخب المصري لا يعني على الإطلاق أن الجزائر قد بلغت المونديال، لأن المأمورية   يضيف- مازالت جد صعبة   

كيف هي الأجواء داخل المنتخب الوطني بعد 4 أيام من انطلاق التربص ؟

الحمد لله، الأجواء جد متميزة بين اللاعبين، والتحضيرات تجري في ظروف جيدة والجميع واعٍ بحجم المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقنا قبل اللقاء القادم والصعب أمام المنتخب الزامبي، لكن إن شاء الله سنكون في الموعد كما كان عليه الأمر خلال مباراة مصر السابقة، حيث سنبذل كامل جهدنا لإسعاد الشعب الجزائري كما فعلنا بالبليدة أمام المنتخب المصري، خاصة وأن كل الظروف مهيأة لذلك خلال تربص جنوب إفريقيا. 

 ماهي نظرتك على للمواجهة القادمة أمام المنتخب الزامبي يوم 20 جوان القادم ؟

بالتأكيد سيكون الاختبار جد صعب أمام المنتخب الزامبي على اعتبار أن المعطيات ستختلف تماما عن اللقاء السابق أمام المنتخب المصري من خلال استفادتنا من عاملي الأرض والجمهور، على عكس ما سيكون عليه الأمر في مباراة زامبيا القادمة أين  ستكون المأمورية جد صعبة في هذا اللقاء، لكن هذا لايعني على الإطلاق أننا سندخل المباراة في ثوب الضحية أو شيئا من هذا القبيل بل بالعكس تماما من ذلك.   

بمعنى أن الرهان سيكون على العودة بكامل الزاد ؟

إن شاء الله هذا هو هدفنا المنشود من مباراة زامبيا رغم إقراري بأن المأمورية سوف لن تكون سهلة على الإطلاق في هذا اللقاء، لكن ليس لدينا خيار آخر. 

الفوز الأخير على حساب مصر مكنكم من الحصول على الأسبقية في بلوغ كأس العالم، ألا توافقني الرأي ؟

 صحيح أن الفوز المحقق أمام مصر كان مفيدا وثمينا ومكننا من احتلال ريادة المجموعة إلى جانب المنتخب الزامبي، لكن المأمورية مازالت صعبة وليست مستحيلة على الإطلاق ومباراتنا أمام زامبيا ستكون جد حاسمة، فالفوز في هذا اللقاء إن شاء الله سيمكننا من خطو خطوة كبيرة نحو بلوغ المونديال بنسبة كبيرة إن شاء الله.

هل حسمت في أمر مستقبلك الموسم القادم ؟

إلى حد الآن مازلت لم أحسم بعد، عقب مباراتنا القادمة أمام المنتخب الزامبي ستتضح الرؤية أكثر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة