«لم نطلب احتضان كان 2019 لمعرفتنا بالكواليس ومن يتحدث عن الجزائر عليه غسل فمه أولا»

«لم نطلب احتضان كان 2019 لمعرفتنا بالكواليس ومن يتحدث عن الجزائر عليه غسل فمه أولا»

قال إن تصريحات رئيس «الكاف» لا تشرّفه.. وزير الشباب والرياضة يردّ:

ردّ وزير الشباب والرياضة، محمد حطاب، بقوة على التصريحات الأخيرة التي أطلقها رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، أحمد أحمد، واتهم فيها صحافيا جزائريا بالعنصرية، لأنه سأله عن معايير منح الدول شرف تنظيم كأس أمم إفريقيا لكرة القدم.

حيث فتح حطاب النار على رئيس «الكاف»، وبرر عدم ترشح الجزائر لاحتضان كأس إفريقيا 2019 بعلم مسؤوليها بالكواليس التي تدور في «الكاف»، ودعا إلى استخلاص الدروس من حادثة «الكاف».

حيث ردّ حطاب على سؤال فيما يخص تصريحات أحمد أحمد على هامش حفل الكرة الذهبية الجزائرية قائلا: «نحن دائما كنا نقول لكم لكل مقام مقال، والآن أعتقد أنكم فهمتم لماذا رفضنا الترشح لاحتضان كان 2019، الوقت منحنا الحق رغم أننا تعرضنا للانتقاد، فتلك القرارات تتطلب المعرفة وليس التسرّع، ونحن في عالم فيه كواليس وكنا على علم بما يحدث من أصدقائنا، والجزائر ترتقي للأعلى».

وأضاف: «باش واحد يتكلم على الجزائر لازم يشلّل فمو، وما رأيناه في التصريحات كنا نريد أن نجد له عذرا.. الصحافي طرح سؤالا واقعيا ومنطقيا من دون أفكار مسبقة، ولكن رد فعل المعني بالأمر لا يشرفه، وهذا درس لنا أيضا لنتعاون مستقبلا، فالقضية قضية الجميع لدخول معركة رياضية بنزاهة وامتياز، لأن هذا عرس إفريقي والجزائر لديها وزنها واسمها وتقاليدها، وقدمت الكثير لإفريقيا في كل القطاعات وللكرة أيضا، ولابد للناس أن تعتبر، وعندما تتحدث عن الجزائر أو الصحافيين الجزائريين تعمل ألف حساب».

وأردف حطاب: «في السابق لم تكن هناك رؤية مستقبلية فيما يخص المنشآت، ولكن الآن نعرف ماذا نفعل، كان لزاما علينا مراقبة ميدانية للملاعب وتحديد مواعيد تسليمها بصفة نهائية، وفي جوان ستكون لدينا ملاعب عالمية، وبعدها عندما نقدم أي ملف لاحتضان أي دورة سيأتي الملف بحقه ولا نقدم ملفا للمشاركة من أجل المشاركة، يجب أن نعتبر من الماضي القريب، أين قدمنا ملفا لاحتضان كأس إفريقيا وعدنا بأيدي خاوية، لكن مستقبلا عندما ندخل أي سباق لاحتضان أي منافسة سندخله باش نجيبو حقه».


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة