لم ولن أولي أي اهتمام لنتيجة مصر.. وهدفي هزّ شباك رواندا

لم ولن أولي أي اهتمام لنتيجة مصر.. وهدفي هزّ شباك رواندا

أكد لاعب المنتخب

الوطني ومسجل الهدف الأول في مرمى منتخب الفراعنة كريم مطمور، في تصريح لـ”النهار” أول أمس عقب حلوله بأرض الوطن للالتحاق بتربص المنتخب الوطني، أنه جاهز من كل الجوانب سواء كانت   بسيكولوجية أو بدنية لخوض الموعد الذي وصفه بالهام يوم 11 نوفمبر القادم بملعب بمصطفى تشاكر ضد المنتخب الرواندي، مضيفا في نفس الوقت أنه لا يولي أي أهمية للنتيجة التي ستسفر عنها مباراة المنتخب المصري بنظيره الرواندي ولن يتابعها أصلا “أنا جد مستعد للموعد الهام الذي ينتظرنا يوم 11 نوفمبر القادم وهذا من كل الجوانب سواء كانت معنوية أو بدنية، خاصة أن هذا اللقاء لديه أهمية قصوى بالنسبة لنا لأنه سيحدد نسبة تأهلنا للمونديال بنسبة كبيرة”.

وبخصوص النتيجة التي ستسفر عنها المباراة التي ستجمع المنتخب المصري بنظيره الزامبي قبل يوم واحد من لقاء “الخضر” وإمكانية تأثير نتيجتها على معنويات “الخضر” في حالة تحقيق الفراعنة الفوز لا قدر الله، أضاف قائلا “أنا لا تهمني النتيجة التي ستسفر عنها المواجهة التي تجمع بين المنتخب المصري ونظيره الزامبي، كما لا أخفي عنك أنني لن أتابعها بتاتا وسأبقى مركزا على الخروج بالنقاط الثلاث أمام رواندا وتقديم أداء جديد في الميدان من أجل رفع رصيدنا من الأهداف وهذا هو الشيء الأهم بالنسبة لنا جميعا كلاعبين، كما أنني أسعى لهز شباك المنتخب الرواندي في هذا اللقاء”.

هذا وقد أكد صانع ألعاب غلادباخ الألماني أنه كان في اتصال دائم مع زملائه في المنتخب قبل الالتحاق بالتربص وكان مجمل حديثهم يدور عن المباراة التي ستجمعهم مع المنتخب الرواندي والنتيجة التي ستسفر عنها باعتبارها ستحدد حظوظ “الخضر” في التأهل للمونديال بنسبة كبيرة “أنا في اتصال دائم مع بعض زملائي في المنتخب الوطني وفي مقدمتهم الذين ينشطون معي في البونديسليغا الألمانية على غرار زياني وعنتر يحي، ولم يخل حديثنا عن  تحقيق الهدف المسطر وهو الخروج بكامل الزاد أمام رواندا لأن نتيجة هذا اللقاء ستحدد وبنسبة كبيرة حظوظنا في تحقيق حلم التأهل للمونديال” ختم مطمور حديثه.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة