لم يجد هذا المتعامل في مجال النقل الجامعي، أين يغسل حافلاته إلا على شاطئ البحر، ربما تحاشيا للتبذير، بعد ان أصبحت الحنفيات تتزود من محطات تحلية مياه البحر؟


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة