'لن أتهاون في التصالح مع مصر لكن بضوء أخضر من الحكومة الجزائرية

'لن أتهاون في التصالح مع مصر لكن بضوء أخضر من الحكومة الجزائرية

''طلبت الحماية في مصر لأنني خفت على حياتي من المتعصبين''

بصعوبة شديدة نجحتالدستورفي اختراق الحاجز الأمني المشدد حولمحمد روراوةـ رئيس الاتحاد الجزائري ـ الذي قام بزيارة مصر في الفترة من 12 إلى 16 ماي لحضور اجتماعات اللجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقيالكاف، حيث اكدت جريدةالدستورأن روراوة كشف لها عنرغبته في الصلح غير أن القرار هو بيد الحكومة الجزائرية”. وبعد أكثر من محاولة وافقروراوةبصعوبة على إجراء أول حوار حقيقي مع جريدة مصرية أعلن فيه عن أكثر من مفاجأة في السطور المقبلة.

هل طلبت حماية أمنية مشددة أثناء وجودك في القاهرة لحضور اجتماعات الاتحاد الأفريقي؟

هذا شيء طبيعي مع توتر العلاقة بين الشعبين المصري والجزائري بسبب الأحداث المؤسفة التي شهدتها المباراتان اللتان جمعتا المنتخبين في القاهرة والسودان، خاصة أن الأمور ليست على ما يرام، وهي أول زيارة لي في القاهرة بعد مباراة القاهرة، كما أنني طلبت أن أقيم في السفارة الجزائرية في القاهرة ولكنأبوريدةأقنعني بالإقامة بأحد الفنادق.

لماذا رفضت الصلح معسمير زاهرفي انتخابات الاتحاد العربي التي أقيمت مؤخراً في السعودية؟

قرار رفض الصلح ليس قراري وهذا شيء خارج عن إرادتي، وهذا شيء يرجع للحكومة الجزائرية، وعندما تعطيني الإشارة ببدء الصلح لن أتهاون لحظة لإتمام الصلح رغم العلاقة المتوترة بيني وبينسمير زاهر”.

أفهم من كلامك أن إتمام الصلح بين مصر والجزائر لن يتم خلال الأيام المقبلة رغم وقوع شبيبة القبائل الجزائري مع الأهلي والإسماعيلي في مجموعة واحدة في دوري أبطال أفريقيا؟

أتمنى أن تتغير الصورة تماماً وتشهد الأيام المقبلة تحسن العلاقة بين الشعبين المصري والجزائري؛ لأن وقوع أحد الفرق الجزائرية مع أحد الفرق المصرية يلزم عنه تحسن العلاقة وسيكون للإعلام دور كبير خلال الأيام المقبلة في تصفية الأجواء.

ما السبب الحقيقي وراء توتر العلاقة بين مصر والجزائر؟

الإعلام هو السبب الرئيسي وراء توتر العلاقة بين الشعبين، سواء الإعلام المصري أو الجزائري، حيث إنهما صورا مباراة القاهرة التي أقيمت 14 نوفمبر من العام الماضي بأنها حرب وليست مباراة في كرة القدم، مما شحن جماهير البلدين وأن ما حدث للبعثة الجزائرية أثناء حضورها للقاهرة والاعتداء عليالأتوبيسوإصابة أكثر من لاعب من المنتخب الجزائري كان نتيجة الشحن الزائد الذي تسبب فيه الإعلام، حيث إن بعض القنوات الفضائية والصحف المصرية قبل مباراة القاهرة بشهر تقريباً أكدت أن المنتخب المصري تعرض لأزمات عديدة في مباراة الذهاب في الجزائر سواء في فندق إقامة المنتخب المصري، وأشارت هذه الصحف إلى أن المنتخب الوطني تعرض لحالة تسمم مريرة من جانب الجزائر وهذا ليس له أساس من الصحة، وكان الفندق الذي كان يقيم فيه المنتخب المصري يتبع إدارة أجنبية، فضلاً عن أن الذي تعرض لحالة التسمم بعض الإداريين وليس اللاعبين.

هل توقعت حدوث أي اعتداءات من جانب الجماهير المصرية ضد البعثة الجزائرية في القاهرة؟

لا أنكر أن هناك بعض القلق انتاب البعثة الجزائرية قبل الحضور للقاهرة بعدما رأينا الإعلام المصري يهاجم المنتخب الجزائري، وبالفعل حدث ما توقعناه، وقامت الجماهير المصرية بالاعتداء على أتوبيس اللاعبين في مطار القاهرة وفندق الإقامة وإصابة أكثر من لاعب، وهددنا بالانسحاب من المباراة بسبب هذه الأحداث خوفاً من أن يخوض المنتخب الجزائري اللقاء في هذا الجو المشحون، ولكن بعد الجلسات المستمرة بين الجانبين المصري والجزائري قررنا خوض المباراة بعد التعهد الرسمي من المسؤولين في مصر بحماية البعثة الجزائرية.

إذا كانت البعثة الجزائرية قد تعرضت لبعض المضايقات من جانب الجماهير المصرية فهناك أيضاً أحداث مؤسفة شهدتها مباراة السودان، وتم إصابة أكثر من 500 مشجع مصري في السودان بسبب الاعتداء من جانب الجماهير الجزائرية.. ما تعليقك؟

هناك تحقيقات تجريها لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدمالفيفابخصوص هذه الأحداث ومن المتوقع أن يصدر القرار النهائي في هذه الأحداث خلال الساعات القليلة المقبلة، وإذا كانت الجزائر قد أعدت ملفاً خاصاً بكل التجاوزات في القاهرة فبالتأكيد الجانب المصري أعد هو الآخر كل ما يراه في صالح مصر والقرار النهائي يرجع للجنة الإنضباط.

هل تتوقع أن تكون العقوبات بخصم نقاط من المنتخبين؟

هذا شيء يرجع للجنة الانضباط، وهي التي تحقق في القضية والعقوبات التي تراها مناسبة ستقوم بالإعلان عنها.

تروي بعض الصحف المصرية أنزاهرتعرض لمؤامرة خلال انتخابات الاتحاد العربي، الأمر الذي جعلك تحصل على أعلى الأصوات وأصبحت نائباً للأميرسلطان بن فهد، ما رأيك؟

أحب أن أوضح أن حصولي علي منصب نائب رئيس الاتحاد العربي جاء بناء على طلب الأميرسلطانوليس لحصولي على أعلي الأصوات، حيث توجد لائحة في أي اتحادات تنص علي ذلك وإنما عملية عرفية بعد موافقة أعضاء الاتحاد العربي، وعما رددته بعض الصحف عن وجود مؤامرة لحصولي على أعلى الأصوات لن أعلق على ذلك.

هل توقعت فوز الجزائر على مصر في المباراة الفاصلة؟

كرة القدم لا تعرف المستحيل وحظوظنا مثل حظوظ المنتخب المصري والحمد لله نجح المنتخب الجزائري في الوصول للمونديال بعد الفوز بالمباراة.

علاقةهاني أبوريدةالقوية بك جعلت البعض يشكك في مساندةأبوريدةلـسمير زاهرفي انتخابات نائب الاتحاد العربي؟

هاني أبوريدةقام بمساندةزاهرفي انتخابات الاتحاد العربي وأعتقد أنه لولا مساندته القوية له لما حصلزاهرعلى 13 صوتاً، نظراً للعلاقة الوطيدة التي يتمتع بهاأبوريدةبالنسبة لأعضاء الاتحاد العربي وأعضاء المكتب التنفيذي للاتحادين الدولي والأفريقي.

لماذا رفضت رفع الإيقاف عنإبراهيم حسنالمنسق العام لنادي الزمالك؟

لا تعليق.       

نقلا عن جريدة الدستور المصرية

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة