لن أناصر الجزائر في المونديال.. وأتمنى أن يلعبوا كما لعبوا معنا في أم درمان

لن أناصر الجزائر في المونديال.. وأتمنى أن يلعبوا كما لعبوا معنا في أم درمان

لا تحدثوني عن الماضي… المهم الأمور استقرت حاليا

تمسك الدولي المصري السابق إبراهيم حسن بقراره القاضي بعدم مناصرة المنتخب العربي الوحيد في مونديال جنوب إفريقيا ولكنه في المقابل تمنى حظا موفقا للمنتخب الجزائري بدليل أنه تمنى لو يلعب المحاربون بنفس روح أم درمان السودانية والتي بموجبها تمكنوا من الوصول إلى نهائيات كاس العالم.

 ففي تصريح خص به جريدةالنهارالتي التقته بمطار القاهرة الدولي أثناء تواجدها به خلال رحلتها إلى جنوب إفريقيا، حيث توقفنا بالقاهرة، في بادئ الأمر رفض مدرب نادي الزمالك المصري الإدلاء بأي تصريح عندما علم أننا من الصحافة الجزائرية ولكن بعد إصرارنا عليه أكدنا له أننا لن نخوض في الأحداث السابقة وإنما سنتحدث عن المنتخب الجزائري الذي سيشارك في كأس العالم بعد ربع قرن من الغياب وبعد جهد جهيد تمكنا من الحصول على تصريح له رغم أنه واحد من أكثر المصريين بغضا للجزائريين وتاريخه يشهد له بذلك، فقد أكد إبراهيم حسن تمسكه بقراره الذي سبق له وأن أكده لوسائل الإعلام المصرية بأنه لن يساند ولن يشجع المنتخب الجزائري في المونديال الأسمر حيث قال بالحرف الواحد: ”لم أقل يوما أني سأناصر الجزائر في المونديال، فبالرغم من أن العديد من اللاعبين المصريين والإعلاميين غيروا رأيهم وأكدوا أنهم سيكونون إلى جانب الجزائر على اعتبار أنها الممثل العربي الوحيد في كاس العالم إلا أن إبراهيم حسن يرفض حمل علم العروبة في المونديال ولكن في المقابل تمنى الدولي المصري السابق أن يلعب أشبال الناخب الوطني رابح سعدان بنفس الروح القتالية التي أظهروها في المباراة الفاصلة بأم درمان السودانية أمام المنتخب المصري والتي لعبت دورا كبيرا في تأهل المنتخب الجزائري إلى المونديال ويبدو أن توأم حسام حسن يؤمن بأن هذه الروح قادرة على خلق الفارق خاصة مع الانجليز ولم لا التأهل إلى الدور الثاني وتحقيق إنجاز غير مسبوق.

مهمة الخضر صعبة للغاية ومجموعتهم قوية

وفي رد له عن سؤالنا حول حظوظ المنتخب الجزائري في المرور إلى الدور الثاني قال إبراهيم حسن: ”أن مهمة الخضر صعبة ومجموعتهم قوية في ظل تواجد المنتخب الانجليزي والأمريكي أيضا، ويبدو أن اللاعب السابق في صفوف منتخب الفراعنة يرى أن مهمة الخضر في الوصول إلى الدور الثاني صعبة مقارنة بمنتخبي انجلترا وأمريكا، ورغم أنه لم يقلها صراحة إلا انه بدا لنا وكأنه يتمنى عدم تحقيق أي نتيجة ايجابية من قبل المحاربين على غرار بعض الغيورين من تأهل الافناك إلى المونديال على حساب المنتخب المصري.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة